مهندس مدني يلقي بنفسه تحت قضبان مترو الشهداء.. والعناية الإلهية تنقذه

قال أحمد عبد الهادي المتحدث الرسمي لشركة تشغيل مترو الآنفاق: «حاول شاب إلقاء نفسه أمام قطار المنيب، لكنه سقط بين خطي القطارين؛ أحدهما المتجه للجيزة والآخر إلى شبرا الخيمة»، كما كشف عبد الهادي عن تفاصيل الواقعة، بأن المترو تعطل لمدة 5 دقائق فقط، وأن شابا في العقد الثالث من عمره ألقى بنفسه محاولا الانتحار، لكن الصدفة حالت دون مصرعه، وتم إبلاغ مساعد وزير الداخلية لشرطة النقل والمواصلات اللواء مصطفي الرزاز بالواقعة.

مترو الأنفاق

تفاصيل انتحار مهندس مدني تحت قضبان مترو الشهداء

وكشفت تحريات شرطة مترو الآنفاق أن المنتحر يدعى «راضي رفيق جندي ميخائيل» ويبلغ من العمر 38 عاما، ويعمل مهندسا مدنيا، ويقيم في دير الملاك بمنطقة حدائق القبة، وصاحب إحدى شركات المقاولات، وسبب محاولته الانتحار أن عليه ديونا تبلغ 2 مليون جنيه، وكان من المفترض تسديد المبلغ اليوم الأحد لأصدقائه وشركائه ممن أقرضوه المبلغ، وقابلهم في شارع رمسيس، وأنه سيحضر لهم المبلغ في محطة الشهداء، وبالفعل قابلوه، وعند دخول قطار المنيب ألقى بنفسه أمام القطار ولكن العناية الإلهية تنقذه من الانتحار، وتم إخراجه وتحرير محضر بالواقعة لعرضه على النيابة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.