من هو “الدكتور” صاحب الخلايا التكفيرية التي تستهدف الكنائس في مصر

من هو “الدكتور” صاحب الخلايا التكفيرية التي تستهدف الكنائس في مصر

مهاب مصطفى السيد قاسم "الدكتور"

عمرو سعد عباس، بدأ المصريون في سماع هذا الإسم في البيانات التي أصدرتها وزارة الداخلية المصرية منذ التفجير الإرهابي الذي وقع بالكنيسة المرقسية بالعباسية في ديسمبر الماضي، حيث تبين أن الإنتحاري الذي نفذ العملية تم تدريبه وتجنيده بواسطة المدعو “مهاب مصطفي السيد قاسم” الذي يعرف حركياً بإسم الدكتور نظراً لكونه طبيباً، كما عاد هذا الإسم للتردد مرة أخرى بعد أن أثبتت التحقيقات أن التفجيران اللذان ضربا الكنيسة المرقسية بالإسكندرية وكنيسة مارجرجس بطنطا تما بواسطة أفراد من على علاقة بعمرو سعد عباس و”الدكتور”.

من هو “الدكتور” صاحب خلايا تفجير الكنائس

قالت وزارة الداخلية المصرية أن المدعو عمرو سعد عباس البالغ من العمر 32 عاماً، يقيم في قنا وبالتحديد في منطقة الأشراف البحرية، وأنه قام بتولي قيادة خلايا إرهابية عديدة، من بين تلك الخلايا خلية كان يتزعمها المدعو مهاب مصطفي السيد والملقب بالدكتور، والتي قامت بتفجير الكنيسة البطرسية بالعباسية في ديسمبر الماضي.

مهاب مصطفي السيد قاسم عمره 30 عاماً وقد إعتنق الفكر التكفيري وإرتبط بعلاقة وثيقة مع أفراد من تنظيم بيت المقدس الإرهابي، كما سافر عام 2015 إلى العاصمة القطرية الدوحة، وإلتقى خلال زيارته تلك بعدد من قيادات الإخوان الهاربة إلى قطر، والذين قاموا بدورهم بتحريضه على القيام بعمليات إرهابية داخل مصر.

الجدير بالذكر أن الخلية الإرهابية التي يقودها مهاب مصطفي السيد قاسم “الدكتور” ثبت بعد التحقيقات أنها متورطة أيضاً في الهجوم على الكنيسة البطرسية بالعباسية والمرقسية بالإسكندرية وعدد من الكنائس في أسيوط بالإضافة للهجوم على كمين النقب بالوادي الجديد.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.