من الفانوس إلى مدفع رمضان ..تعرف على أصل العادات فى رمضان

يهل علينا بعد عدة أيام شهر رمضان الكريم بأيامه المباركة. ومن المعروف أن مصر تعد من أبرز الدول التي تستقبل شهر رمضان بمظاهر البهجة والسرور كما أيضا شهر رمضان مرتبط في مصر بعدة مظاهر و عادات التي تتميز بها مصر.

ومن أهم تلك المظاهر هو فانوس رمضان الذي تجده في كل بيت في مصر في رمضان وأيضا مع كل طفل وله العديد من الأشكال والأحجام. وأصل ذلك أن الخليفة الفاطمي المعز لدين الله الفاطمي في عام 362 هجري وصل إلى القاهرة ليتخذها عاصمة له ليلا فخرج أهالي القاهرة لاستقباله وفى ايديهم المشاعل والفوانيس وبداخلهم البهجة والسرور  وكان ذلك في مطلع رمضان فأصبحت عاده منذ ذلك الوقت احتفالا بذكرى قدوم الخليفة.

ومن المظاهر الأخرى أيضا هو مدفع رمضان الذي يضرب عند آذانَ المغرب لتنبيه الصائمين للإفطار. ولذلك المدفع عدة قصص أختلف المؤرخون فيها ولكن أهمهم هي أن في عهد الخديوي إسماعيل وفي أحد أيام رمضان وأثناء تنظيف الجنود  لأحد المدافع فى قلعة الجبل تم إطلاق طلقة من هذا المدفع وظن الناس أنه لتنبيههم على أن ميعاد الإفطار أقترب وبعدها أصدرت فاطمة أبنه الخديوي إسماعيل فرمانا بضرب المدفع يوميا في شهر رمضان عند آذانَ المغرب لتنبيه الناس بميعاد الإفطار.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. سامح يقول

    جميل