مناظرة ساخنة بين سلفي وباحثة حول المايوه الشرعي..الستات عايزة تنزل!

انتقد الداعية السلفي سامح عبدالحميد الاختلاط الذي يحصل بين الرجال والنساء اللواتي يرتدين البوركيني وقال انه يحدد جسم المرأة لكنه أكد بأنه أفضل بلاشك من المايوه العادي ودعى لعدم الاختلاط في الأماكن العامة مثل حمامات السباحة.

مناظرة ساخنة بين سلفي وباحثة حول المايوه الشرعي..الستات عايزة تنزل! 1 9/8/2017 - 11:48 ص

وقالت عبير سلمان الباحثة في قضايا المرأة في مناظرة تلفزيونيو أن كل شخص حر ويعمل الي عايزه، وطالبته بعدم الذهاب الي الأماكن التي بها مايوهات عادية.اذا كان يتضايق من ذلك وأيضا من يضايقه المايوهات الشرعية عليه أن لايذهب إلى أماكن تواجدها.

وأضافت ” الستات غطت نفسها وعايزة تنزل، وطالبت الداعية السلفي بالتوجه إلى مكان نائي بعيدا عن الآنظار مع عائلته حتى لا يراه أحد، والذي  قد أكد انه يفعل ذلك.

حقيقة البوركيني الشرعي

وأوضحت “ان مايطلق عليه البوركيني ليس مايوه انما تم تصميم شكله للترويج لملابس بذاتها، مؤكدة أن المرأة عندما ترتدي البوركيني تنزل بملابسها بدلا من ارتداء الملابس الخفيفة،  واستنكرت من يعارض تواجد المراة في حمامات السباحة بدعوى الاختلاط موضحة أن المرأة تنزل مع زوجها وأولادها ولا تقوم بالالتصاق بأحد.

من جانبه أكد سامح عبدالحميد انه يتحدث وفق رأي الشرع في مسألة الاختلاط كونه غير جائز، مثلما يوجد مكان للرجال وآخر للنساء للصلاة، كما أشار بأن الاختلاط  بين الجنسين غير صحي.

وردت عبير بالقول “ينبغي تجنب الفنادق التي يوجد بها المايوهات أو العرايا بدلا من التنكيد على السياح واخبارهم انهم عرايا وغير محترمين


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.