“ممنوع الصلاة” .. تفاصيل جديدة عن المصري المتوفي في إيطاليا بسبب “فيروس كورونا”

إنتشر في الساعات القليلة الماضية أحد الأخبار الذي يتحدث عن وفاة أحد المصريين المقيميين في دولة إيطاليا بسبب فيروس كورونا، وقد تحدث رئيس إتحاد العمال المصريين في دولة إيطاليا وهو الدكتور عيسي إسكندر حول تلك الحالة، مؤكداً علي أن المتوفي هو شخص مصري يدعي أحمد الفار، وقد كان محجوز في المستشفي الخاص بمدينة برجمو، وهي المدينة التي تعاني بشدة بسبب زيادة عدد المصابين بشكل كبير جداً.

وأضاف السيد الدكتور عيسي إسكندر، أن الشخص المصري المصاب كان يتواصل مع السفير المصري في العاصمة الإيطالية روما من أجل إبلاغه بكافة المستجدات الخاصة به، ومتابعة الحالة الخاصة به في مواجهة فيروس كورونا، إلا أنه قد توفي اليوم بعد معاناتة من تلك الإصابة، بالرغم من أنه كان محجوزاً داخل المستشفي ويتلقي كافة سبل الرعاية والإهتمام المطلوب للسيطرة علي المرض.

وأشار السيد رئيس إتحاد العمال المصريين في إيطاليا، أن المستشفي قد منعت تواجد اي شخص من أهل المصري المتوفي، وذلك خوفاً علي أن يحدث إنتقال للعدوي لأي شخص أخر، وهو الأمر الغير مرغوب فيه في الوقت الحالي بشكل خاص، كما أنه تم منع قيام صلاة الجنازه علي المتوفي، منعاً للتجمع، ومن المنتظر أن يتم التنسيق مع المتسشفي في الساعات القليلة القادمة من أجل القيام بعملية الدفن الخاصة بالمتوفي، والتي من المنتظر أن تكون في أضيق الحدود بسبب إنتشار العدوي.