ممثل فرنسا في مجلس الأمن: يجب على الدول الثلاث حل النزاع من خلال الحوار وتفادي أي تدابير بشأن مفاوضات سد النهضة

قال مندوب فرنسا في اجتماع مجلس الأمن اليوم بشأن قضية سد النهضة إن مسئولية مجلس الأمن تتمثل في إطالة النزاعات وتحويلها من تهديد إلى سلم وأمن، ومن الضروري جدا عقد اجتماع فيما يخص ملف سد النهضة، مؤكداً أن كل الأطراف لديها مصالح مشروعة ولكن بعد 10 أعوام تبددت الثقة في غياب اتفاق الآراء بشأن قضية سد النهضة الإثيوبي.

ممثل فرنسا في مجلس الأمن: يجب على الدول الثلاث حل النزاع من خلال الحوار وتفادي أي تدابير بشأن مفاوضات سد النهضة 1 8/7/2021 - 11:43 م

وأضاف ممثل فرنسا أن مواصلة ملء سد النهضة دون الوصول إلى اتفاق يؤدي إلى تفاقم التوترات في حين أن الاستقرار الإقليمي هش وتكمن الاولوية في تفادي تكثيف التحديات المتواجدة في المنطقة، موضحاً أن المجلس يدعو بلدان الدول الثلاث لحل النزاع من خلال الحوار والحل الوحيد يكمن في الحوار وتفادي أي تدابير من شأنها عرقلة المفاوضات.

كما أكد ممثل فرنسا أن مجلس الأمن يشيد بالجهود الكبيرة التي بذلها الاتحاد الإفريقي لدعم المفاوضات لكي يتم التوصل لحل بشأن أزمة سد النهضة، كما أنه يتم دعم الأمم المتحدة على مواصلة توفير خبراتها لنجاح عملية المفاوضات، مشيراً إلى أن هناك قناعة بإمكانية التوصل لحل مناسب حول ملء وتشغيل سد النهضة من قبل الأطراف الثلاثة.



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.