مكافأة بسبب التفوق الدراسي تتحول إلى مأساة لعائلة مصرية

الفرح لا يدوم وهكذا الحزن لا يدوم، ولكن نحن اليوم أمام قصة بدأ الفرح في ساعة ثم انتهى في يوم ليستمر الحزن طول العمر ! نعم هذا ما حدث في قصتنا اليوم والتي لا يتوقع أحد أن تكون حدثت ولكن ذلك القدر الذي يجب الإيمان به خيره وشره كما أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.

مكافأة بسبب التفوق الدراسي تتحول إلى مأساة لعائلة مصرية 1 9/2/2017 - 2:30 م

الطالبة أسماء خالد أخت الطالبة حسناء خالد ذهبوا في رحلة إلى مدينة نوبيع في البحر الأحمر من أجل قضاء رحلة ترفيهية، فتحولت إلى مأساة كبري لعائلة مصرية التي من المتوقع أن تعيش الحزن لفترة طويلة حيث خلال الرحلة، وقع حادث سير وانقلب الأتوبيس للتحول الرحلة الترفيهية إلى كارثة حقيقة.

حيث كانت أسماء خالد متفوقة في كلية الطب، وحسناء خالد متفوق في كلية الهندسة، فقرر الوالد أن يمنح بناته رحلة ترفيهية للذهاب إلى البحر الأحمر لقضاء أجازة نصف العام الدراسي، لكنه لم يعلم أن هذه المكأفاة ستتحول إلى مأساة كبري يفقد فيها ابنتيه.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.