مقتل عاطل على يد والدته خنقاً واعتراف أشقاء المجني عليه بالواقعة

لقد أصبحت حوادث القتل من أكثر الأخبار التي نسمعها، ونراعها سواء عبر الجرائد أو مواقع التواصل الإجتماعي. يدل إنتشار الحوادث على إنعدام الضمير الإنساني فلم تعد حوادث القتل بين الغرباء فقط فقد أصبح الأبن يقتل والده، والأخ يقتل اخوه، وايضاً والدة الزوج تقتل زوجة الأبن  . بل وقد وصل الحال بنا إلى قتل الأب لأبنه  ، وفي واقعه أخرى قتل اسرة بكاملها حرقاً على يد الأب فيما عرفت بواقعة محرقة السلام .

مقتل عاطل على يد والدته خنقاً

و هناك الكثير من القضايا التي تقشعر لها الابدان عند سماعها. اين كان ضمير هؤلاء الجناه عند إرتكاب تلك الجرائم البشعة، وتتجسد البشاعة في الجريمة التي حدثت منذ يومين حيث أقدمت أم على قتل فلذة كبدها، وابنها الأكبر في مشاجرة عائلية.

تفاصيل مقتل عاطل على يد والدته  بالخنق 

تلقت رجال الشرطة في قسم منطقة المطرية بلاغ مقدم من أهالي المنطقة بوجود شاب يدعى عبد الرحمن، ويبلغ من العمر 24 عام، ولا يعمل متوفي في إحدى الشقق السكنية، وأنهم يتوقعوا شبهه جنائية في تلك الواقعة.

على الفور توجهت القوات إلى المكان المذكور، وقد تم العثور على جثة المجني عليه، وبها عدد من الإصابات المتمثلة في جروح بآلة حادة في أماكن متفرقة بالجسم، ولكن اتضح أن سبب الوفاة هو استخدام أحد الأسلاك الكهربائية، والتي تم خنق المجني عليه بها.

القبض على الأم المتهمة بمقتل ابنها واعتراف اشقاء المجني عليه 

عقب التحريات، وسؤال الأسرة، والجيران. تبين أن المجني عليه سبق أن حكم عليه في بعض القضايا المتعلقة بعمليات سرقة أو التعدي على بعض الأشخاص، وأنه دائم الشجار مع عائلته. باستجواب أفراد العائلة فقد قامت الأم صافية بالإعتراف بإرتكابها الجريمة حيث أكدت أنها منذ يومين حدثت مشاجرة بينها وبين ابنها، واكدت أنه حاول التعدي عليها بواسطة سكين حاد إلا انها استطاعت أن تنتزعها منه، واحضرت سلك كهربائي، وقامت بلفه حول رقبته.

مقتل عاطل على يد والدته
مقتل عاطل على يد والدته خنقاً واعتراف أشقاء المجني عليه بالواقعة

اقرأ المزيد ايضاً 

طفلة رضيعة اغتصبها الجد فقتلتها الأم بأعصاب باردة

زوج استغل زوجته في العلاقات المحرمة فقتلته هي وعشيقها

شاب يقتل أمه بـ 17 طعنه ويدعي الجنون

اعترف اشقاء المجني عليه، وهم أخته سارة والبالغة من العمر 30 سنة، وهي الأكبر، وأخوه ابراهيم البالغ من العمر 18 سنة، على الأم بما فعلته، وقد أشارت الجانية أنها لم  تقم بذلك عن قصد. وانها فور حدوث ذلك ظنت أنه أصيب بحالة من الإغماء، وقد وضعته على السرير، ولكن في صباح اليوم، وعند محاولة إيقاظه اتضح أنه متوفي،  و قد تم تحرير محضر بتلك الواقعة، وتباشر النيابة العامة التحقيق في قضية مقتل عاطل على يد والدته  .