مقتل طفلا بالبحيرة في ظروف غامضة علي يد جاره طالب الاعدادي


يعتبر هذا النوع من الجرائم هو الاغرب في مجتمعنا المصري وذلك لاننا تقريبا لاول مرة نري”مقتل طفلا” حدوث مثل هذه العدائيات بين أطفال ففي الحالة المذكورة معنا ستجد أن القاتل والمقتول ما هما الا أطفال، فالقاتل هو طالب في المرحلة الاعدادية والمقتول هو طفلا يبلغ من العمر فقط 7 سنوات.

استيقظ اليوم سكان البحيرة علي خبر مقتل طفلا يبلغ من العمر فقط 7 سنوات علي يد جاره طالب الاعدادي بعد فشل محاولات الاخير في الاعتداء عليه، وقد قام هذا المجرم الصغير بكتم أنفاس الطفل حتي الموت ومن ثم قام بوضع الحجارة فوق رأسه وصدره كي يتأكد من انه قد مات وخوفا ورعبا من ان يتضح امر الوفاة بالنسبة للعامة.

مقتل طفلا بالبحيرة في ظروف غامضة علي يد جاره طالب الاعدادي 1 27/6/2017 - 5:50 م
مقتل طفلا بالبحيرة في ظروف غامضة.

بلاغ الي مديرية أمن البحيرة بشأن مقتل طفلا

وقد تلقت مديرية أمن البحيرة اتصالا هاتفيا عبر مدير أمن البحيرة السيد اللواء “علاءالدين شوقي” تم ابلاغه فيه باختفاء الطفل “يوسف” والذي يسكن في مدينة إدكو، وبعد ذلك تم العثور علي جثته علي الطريق الدولي الساحلي بجانب أحد الاسوار، ووجدت الجثة في حالة تعفن وملقي عليها الكثير من الحجارة التي ألقي بها الجاني علي الطفل الصغير.

وقد تم تشكيل فريق من البحث الجنائي للوصول الي كافة احداث الجريمة والوقوف علي كل تفاصيلها الدقيقة تحت اشراف اللواء “محمد حريصة” مدير ادارة البحث الجنائي، وسيادة العميد “حازم حسن” وقد توصلت النتائج الي أن القاتل هو “ع.ف.ب” والبالغ من العمر 16 عام هو طالب بالصف الثاني الاعدادي وهو جار الطفل القتيل.