مقتل طالبة على يد والدها بمحافظة سوهاج

شهدت محافظة سوهاج في صعيد مصر بالأمس جريمة بشعة اهتزت لها أرجاء المحافظة وذلك بعدما فقد أب عقله وقلبه وقام بقتل إبنته بدون إى رحمة أو شفقة أو شعور إتجاه هذه الفتاة، لتثبت لنا هذه الجريمة على أن الرحمة أصبحت معدومة في هذا المجتمع الذي إرتكب أفظع الجرائم التي لا يتوقعه بشر.

وبعد إتكاب هذه  الجريمة مباشرة كان اللواء مصطفي مقبل، مدير أمن سوهاج قد تلقي إخطارا من مستشفى البلينا المركزي، بوصول آية.ح، 18 عاما طالبة بمدرسة التمريض بسوهاج وتقيم ببندر البلينا “جثة هامدة” توصلت التحريات الأولية لوجود شبهة جنائيةوراء هذه الوفاة وأن من قام بارتكاب هذه الجريمة والدها الذي يبلغ من العمر 50 عاما ويعمل “كاتب بمدرسة” بتوقيع الكشف الطبي على الجثة بمعرفة مفتش الصحة أفاد بوجود سحجات وتجمعات دموية بالوجه والشفتين واشتباه خلع بالرقبة ولا يمكن الجزم بسبب الوفاة.

وتم إلقاء القبض على والد هذه الفتاة ليتم التحقيق معه من أجل معرفة أسباب إرتكابه هذه الجريمة البشعة.