مفاجأة كبرى لجميع الموظفين: القوى العاملة تؤيد مقترح بتعيين الإبن أو أحد أقارب الموظف في نفس وظيفة الأب مقابل شرط واحد

القوى العاملة تؤيد مقترح بتعيين الإبن أو أحد أقارب الموظف في نفس وظيفة الأب، لجنة القوى العاملة بالبرلمان توافق على مقترح بتعيين الإبن أو أحد أقاربه في نفس وظيفة الأب مقابل شرط واحدنظراً لزيادة أعداد الموظفين العاملين بالدولة، تعمل الحكومة المصرية جاهدة على تقليل هذا العدد لأكبر قدر ممكن، وذلك لأن بند الأجور والمرتبات في الموازنة العامة يشكل رقماً كبيراً، ولذا فإن الحكومة أعطت للموظفين بعض المحفزات والمزايا في حالة حصولهم على المعاش المبكر، كان من ضمن هذه المحفزات حال الخروج على سن الخمسين أو الـ 55 سنه، الترقية استحقلقات تأمينية لـ 5 سنوات، ورحلة عمرة أو حج، وتسهيلات من وزارة الإسكان للحصول على شقة، والحصول على مبلغ مالي بخلاف مكافأ المعاش.

قانون

القوى العاملة تؤيد مقترح بتعيين الإبن أو أحد أقارب الموظف في نفس وظيفة الأب

واليوم تقدم عضو مجلس النواب عبد المنعم العليمي بمقترح لتعيل قانون الخدمة المدنية الجديد.
ويقضي التعديل بمنح الموظف الحق في تعيين ابنه أو أحد أقاربه من الدرجة الأولى في نفس وظيفة الأب.
ولكن هذا بشرط واحد فقط وهو.
في حالة خروج الموظف على المعاش في سن الـ 50 سنه.
وتقدم العليمي بهذا المقترح من أجل ضخ دماء جديدة في الجهاز الإداري للدولة.
وتعيين الشباب وحل مشكلة البطالة، بالإضافة إلى فوائد أخرى كثيرة ذكرها النائب في مقترحه.
والذي وافق عليه وكيل لجنة القوى العاملة بالبرلمان.

ومن جهة أخرى قال وكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب النائب جمال عقبى، أنه يوافق على المقترح الذذي تقدم به النائب وأن اللجنة سوف تضع مشروع القانون الذي تقدم به النائب عبد المنعم العليمى والخاص بمنح الموظف حق تعيين أحد أقاربه من الدرجة الأولى في محل وظيفته إذا خرج الموظف على المعاش في سن الـ50 مشيرا بأنه يوافق على هذا المشروع نظرا لأن به العديد من الفوائد.