مفاجأة مذهلة: الكشف عن شكل الوجه الحقيقي للفرعون الذهبي توت عنخ امون

الفرعون الصغير توت عنخ أمون هو أحد فراعنة الأسرة المصرية الثامنة عشر التي حكمت مصر في تاريخ مصر القديم، وكان توت عنخ امون هو الفرعون الذي حكم مصر من الفترة 1334 إلى الفترة 1325 ق.م.

مفاجأة مذهلة: الكشف عن شكل الوجه الحقيقي للفرعون الذهبي توت عنخ امون 1 24/3/2015 - 11:34 م

الفرعون توت غنح امون

ويعتبر الفرعون توت عنخ أمون من أشهر الفراعنة الذين حكموا مصر وذلك لأسباب لا تتعلق بانجازات هامة تاريخية حققها توت عنخ امون أو لوجود حروب انتصر فيها سابقا كما هو الحال مع الكثير من الفراعنة المعروفين ؛ وإنما كان شهرة توت عنخ امون لأسباب أخرى مختلفة من أهمها اكتشاف مقبرته وما داخلها من كنوز بالكامل دون أي تلف أو أن يتعرض لها اللصوص بالنهب كما فعلوا مع بقية المقابر، وقد تم اكتشاف مقبرته في وادي الملوك عام 1922 بكامل حالتها بواسطة عالم الاثار الشهير والمعروف هوارد كارتر، وذلك بعد أن ظلت مجهولة لمده 3000 عام لا يعلم التاريخ عنها شيءا.

فراعنة

و عن طريق الحمض النووي تم التأكد من أن الفرعون توت عنخ امون هو ابن الفرعون اخناتون الذي دعا إلى التوحيد، وكان توت عنخ امون يشتهر دائما بقناعه الذهبي الذي يتميز بالجمال والقوة، ولكن ما اكده العلم عند فحص راس مومياء توت عنخ امون أن اسنانه كانت بارزة للامام (ضب )، كما أن قدمه كان بها نوع من العرج ولذلك وجد معه في المقبره عصا كان يستخدمها توت ليستند عليها في اثناء سيره..

توت غنخ امون

كما اثبتت التحليلات أن الفرعون الذهبي توت عنخ امون قد عانى من اختلالات في الهرمونات. نتيجة ولادته من زواج الاخوة، حيث تزوج إخناتون من شقيقته نفرتيتي، مما تسبب في موته المبكر والذي عانت منه كافه افراد عائلته.

شكل وجه توت عنح امون

و كما نعرف جميعا عن احتمال موت توت عنخ امون بسبب مؤامرة قتل فيها الفرعون الصغير للاستيلاء على الحكم، فقد اثبت العلماء عكس هذه النظرية عندما اثبتوا أن الفتحة في راس مومياء الفرعون نتيجة لعملية التحنيط وليس الاغتيال كما أن الكسر في قدمه ربما هو من سبب الالتهاب الذي ادى الي وفاته، وما زال العلماء في حاله بحث مستمر عن حياة الفرعون الذهبي توت عنخ امون.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.