مفاجأة مدوية في جريمة الرحاب يكشفها الطب الشرعي

لا يزال أصداء الجريمة التي هزت مصر بقتل شاب على يد والد خطيبته في مدينة الرحاب في القاهرة الجديدة، تثير تساؤلات عن دوافع إرتكاب الجريمة الحقيقية، بعد أن زعمت الفتاة التي أستدرجت الشاب المغدور أنه تعدي عليها جنسياً، لكن تقرير الطب الشرعي شكل مفاجأة إذ بين أن الفتاة عذراء ولم تمس في حياتها، ما يفضح كذب الفتاة التي تريد تبرير جريمة القتل.

مفاجأة مدوية في جريمة الرحاب يكشفها الطب الشرعي 1 16/9/2018 - 8:45 ص

والد الفتاة المتهم بالوقوف وراء قتل الشاب تشير تحقيقات النيابة عنه أنه أراد قتل المجني عليه بسبب كشف تزوير هويته فضلاً عن هروبه من أحكام صادرة ضده في مصر.

إلى ذلك قضت محكمة جنح القاهرة الجديدة بحبس المتهمة( خطيبية المقتول) بالإضافة لخمسة آخرين 15 يوماً على ذمة التحقيقات في قضية إتهامهم بالإشتراك بالقتل العمد.

وقد شرع المتهم بمحاولة إخفاء الجريمة بقيامه نثر التراب على جثة الضحية بالحفرة التي أعدت في الشقة. بعد أن أحتفظ بها داخل صندوق خشبي القى فيه الفحم ومواد خرسانية لضمان عدم كشف جريمته من الرائحة التي قد تنبعث من الجثة.

المتهم متوفي من 2011!

وأستعان المتهم الرئيسي بأشخاص في إنشاء الحفرة التي دفن بها القتيل. وذلك كان قبل الجريمة، والذين أعترفوا بذلك أمام تحقيقات النيابة مقابل تلقيهم 6 آلاف جنيه من الجاني، لغرض القيام بأعمال تشطيب في الشقة.

وقد عثرت الشرطة لدى المتهم بطاقات مختلفة مزورة، وكذلك عقد بيع محل، بالإضافة لشهادة وفاة صدرت بإسمه تعود للعام 2011، فيما يبدو من أجل وقف الملاحقات الأمنية لكونه متورط في عدة قضايا.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.