مفاجأة كبرى في القبض على محافظ المنوفية وكلمة السر في النساء.. امرأة أوقعت به والسبب امرأة أخرى “إن كيدهن عظيم”

بالأمس فقط قامت قوات الرقابة الإدراية بالقبض على هشام عبد الباسط محافظ المنوفية، وتم القبض عليه في الساعة الرابعة عصراً من أمام أحد المقاهي في شبين الكوم، وقبل القبض عليه بساعة واحدة خرج عبد الباسط من مكتبه بشكل مفاجئ دون أن يخبر مدير مكتبه ولا أياً من العاملين بديوان عام المحافظة، ولكنه حينما خرج من مكتبه خرج غاضباً وهو يجري، ويبدو أن أحداً أعلمه بشئ، والغريب أن المحافظ تم القبض عليه في قضايا فساد وقبل القبض عليه وفي آخر تصريحات له قال “سأضرب بيد من حديد على الفاسدين”.

القبض على محافظ المنوفية

ولكن هناك مفاجآت كبيرة في كواليس القبض على محافظ المنوفية، وأول هذه المفاجآت أنه موضوع تحت المراقبة منذ أربعة أشهر، وتم تسجيل مكالمات كثيرة له تثبت تورطه في قضايا الفساد، ولكن المفاجأة الأكبر في أمر القبض على المحافظ هشام عبد الباسط أن النساء هن كلمة السر في العملية بأكملها، حيث أن من أبلغت عنه امرأة والسبب يعود إلى امرأة أخرى، وتقريباً لو لم تظهر المرأة الثالثة ما تم كشف جرائم المحافظ.

حيث أن زوجة محافظ المنوفية الثانية هي من لعبت دوراً كبيراً في إسقاطه حيث أنها تعمل في هيئة الرقابة الإدارية، حيث أصابها الغضب بعد ما عرفت أنه تزوج عليها من زوجة ثالثة، فقررت التخلص منه إلى الأبد وقررت الكشف عن أسراره وخباياه، وكانت تخبر الرقابة الإدارية بتحركاته وخط سيره أولاً بأول، حتى وقع في أيدي رجال الرقابة الإدارية، مع رجلي أعممال آخرين أحدهما يملك معرض سيارات ويدعى “رضا ج” وبرشوة 2 مليون جنيه.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.