مفاجأة.. العثور على حطام الطائرة المصرية المنكوبة بشواطىء إسرائيل

فجرت لجنة التحقيق المصرية في حادث طائرة مصر للطيران في تقريرها رقم 23، مفاجأة كبيرة حول العثور على حطام الطائرة.

ولا يزال الغموض يحيط بحادثة سقوط الطائرة المصرية الأسبوع الماضي في البحر الأبيض المتوسط والتي أودت بحياة 66 شخصًا كانوا على متنها.

وقالت لجنة التحقيق، أن التنسيق جار لنقل قطع الحطام التي عثر عليها بالقرب من الشواطئ الإسرائيلية إلى القاهرة لتقوم لجنة التحقيق الفنى في حادث الطائرة A320 بالتأكد من أن تلك القطع خاصة بطائرة مصر للطيران التي سقطت في مياه البحر المتوسط منتصف شهر مايو الماضي.

وقالت القناة الثانية العبرية، أمس الخميس، إنه تم العثور على حطام الطائرة المصرية التي سقطت، مايو الماضي، في مياه ساحل مدينة “نتنيا” الإسرائيلية.

وأضافت القناة: “تم إبلاغ رئيس الوزراء الإسرائيلي، بينيامين نتنياهو، الذي يزور إفريقيا، بشأن حطام الطائرة، فما كان منه إلا المسارعة بإطلاع القاهرة وحكومة باريس على الأمر، خاصة أن الأخيرة هي التي انطلقت منها الطائرة، 19 مايو الماضي، على أمل أن تساعد هذه المعلومات في التحقيقات حول ملابسات وفاة 66 راكبًا، علاوة على أفراد طاقم القيادة”.

وذكرت: “تم العثور في ساحل مدينة (نتنيا) الإسرائيلية على حطام طائرة، وبعد عمليات فحص قامت بها القوات الإسرائيلية التي وصلت للمكان، اتضح أن الحديث يدور عن حطام الطائرة المصرية التي سقطت في قلب البحر مايو الماضي”.

وتستمر أعمال السفينة John Lethbridge المؤجرة من الحكومة المصرية في مسح قاع البحر للتأكد من عدم وجود أي رفات بشرية بموقع الحادث.

وتزداد الشكوك والمخاوف من أن تكون الطائرة المصرية قد أُسقطت من خلال تفجير قنبلة موضوعة في جهاز كمبيوتر محمول، ما يفسّر ما كشفت عنه التقارير حول تصاعد الدخان من الطائرة قبل تحطمها.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.