مفاجأة في اعتقالات الأمراء والوزراء بالسعودية: توقيف مليادير سعودي من أكبر ممولي سد النهضة الأثيوبي

ليلة الأحد، تلك الليلة التي لم ولن ينساها الشعب السعودي، حيث أصدر الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود خادم الحرمين الشريفين، أمراً ملكياً بتشكيل لجنة لمحاربة الفساد يترأسها نجلة الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، وفور تشكيل اللجنة، أصدر بن سلمان أوامر فورية باعتقال عدد كبير من الأمراء والوزراء الحاليين والسابقين ورجال الأعمال على خلفية قضايا، ومن بين المعتقلين المليادير السعودي الوليد بن طلال واثنين من أبناء المالك الراحل عبد الله بن عبد العزيز آل سعود شقيق الملك سلمان، وكذلك خالد التويجري رئيس الديوان الملكي السابق، الأمر الذي أحدث زلزالاً كبيراً في المملكةة العربية السعودية.

محمد بن سلمان

ولكن المفاجأة أنه من ضمن الأشخاص الذين أوقفتهم السعودية المليادير الشهير محمد العمودي، وهو الرجل الثاني في المملكة العربية السعودية بعد الوليد بن طلال من ناحية الثراء، وقدرت ثروته منذ عدة أعوام بـ12 مليار دولار، وكان العمودي اعترف قبل ذلك وعلى صفحته الشخصية بأنه مول بناء سد النهضة بـ88 مليون دولار، بل إن أثيوبيا وصفته بأنه أكبر مستمر أجنبي في البلاد.

ويقوم محمد العمودي رجل الأعمال السعودي أحد أكبر ممولي سد النهضة، بتمويل السد من خلال شركاته، كما أنه أنشأ مصنعين لإنتاج الأسمنت في أثيوبيا، ويقوم بتوريد معظم انتاجهما لسد النهضة الأثيوبي، كما أنه يلعب دوراً محورياً بأديس أبابا في مجالالزراعة وذلك من خلال شركة النجمة الزراعية، كما أنه يستثمر في مجالات النفط والتعدين والفنادق والمستشفيات والتمويل والتشغيل وغير ذلك بأثيوبيا وخارج أثيوبيا.