مفاجأة … عن مصر خلال ثلاث سنوات

مفاجأة أعلن عنها السيد صفوت النحاس وهو أمين عام بيت الزكاة والصدقات بمصر، وهي أنه سوف لا يكون هناك فقير على أرض مصر خلال سنوات أذا تم دفعة الزكاة وتم إستخدامها استخدام رشيد،
معلناً أن 50 مليار جنيه هي حجم الزكاة المفروض دفعها سنوياً في مصر.
كما أضاف النحاس إن دفعت الزكاة سوف تصبح مصر في حال يشبه الحال التي كانت عليه في عهد عمر بن عبدالعزيز، حيث انه كان لا يوجد فقير واحد وكان لا يجدون من يأخذ الصدقات والزكاة.

كان النحاس في لقاء في احدي القنوات الفضائية وتحدث عن دور بيت الزكاة في المجتمع من علاج مرضي الالتهاب الكبدي الوبائي المعروف بفيرس سي بجانب بالإضافة إلى إعانة الأسر وكارتين رمضان وعلاج الحالات المستحقة بالمجان، ودعم كلامه بالأرقام وقال أنه تم علاج في سنة ونصف 20 الف مريض بفيروس سي ومن المخطط له علاج أكثر من هذا العدد الفترة المقبلة، وإعانة 75000 أسرة شهرياً، والاتفاق مع كثير من المستشفيات الجامعية لعلاج المستحقين بالمجان.
هذه هي عظمة الاسلام، هذا هو المنهج السليم الذي يصلح المجتمعات الذي إذا اتبعه الناس اصبحت العالم في رخاء وسلام، إذا اللتزم البشر بفروض الاسلام ستنصلح النفوس وعلى اثره سينصلح المجتمع ولا تجد فقير فبالتإلى تنتهي السرقة وسيجد الناس في سهولة في الزواج وتنتهي ظاهرة التحرش والاغتصاب وكل المشاكل تنتهي.

بيت الزكاة المصري

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.