مفاجأة.. تهديد بضرب سد النهضة وأثيوبيا ترد باشرس الكلمات


هناك الكثير من الآراء حول الخلافات التي تدور هذه الأيام بين مصر وأثيوبيا بسبب بناء سد النهضة، التي تقوم من خلالها ببناء سد لمنع أو تقليل مياه نهر النيل عن مصر، ذلك ما يؤثر سلبا على مصر وعلى الزراعة فيها، حدثت هذه الخلافات منذ عامين في الفترة التي كان يرأسها الرئيس السابق ” محمد مرسي “، وفي هذا الوقت وجه العديد من السياسيين تهديد بضرب سد أثيوبيا، كما قامت الحكومة الإثيوبية بتوجيه تهديد هيا الأخري بتوجيه ضربة أخري إلي مصر.

في هذه الأوقات يدور حول السياسيين سؤال مهم جدا، وهو ماذا سوف يحدث لحل هذه المواجهات بين مصر وأثيوبيا لحل هذه الأزمة؟

في هذه الآونة نعرض عليكم ماذا كتبت الصحف التابعة لإثيوبيا حول هذا الخلاف، أيضا حول تهديد بضرب سد النهضة الذي تقوم به أثيوبيا؟ وتلك الكلمات كانت قبل عامين وحتى الآن.

وكتبت جريدة ” تاديس ” بعض الكلمات حول هذا الخلاف :

أفردت تقريراً موسعاً حول السيناريوهات المحتملة لأزمة سد النهضة المشتعلة، وأوضحت أنه طبقا لبعض الخبراء العسكريين الإثيوبيين فإن السيناريوهات المحتملة ستكون إما أن يتقبل المصريون تقرير اللجنة الثلاثية وتنتهي المشكلة، أو أن يتم التفاوض حول السد تحت مائدة حوار دولية تشترك فيها كل دول حوض النيل، أما الخيار الثالث فسيكون استخدام مصر للخيار العسكري من خلال تفجير السد بالطائرات العسكرية أو إرسال فرق الصاعقة، وفي هذه الحالة فسيكون رد إثيوبيا مماثلاً من خلال إرسال طائراتنا الحربية وقصف السد العالي وغيره من الأماكن الحيوية

كما كتبت صحيفة ” ريبورتر ” بعض الكلمات هي الأخري حول هذا الخلاف قائلة :

إن الموقف الإثيوبى لم يكن واضحا منذ البداية فعلى الجميع أن يعلم أنه ليس هناك قوى على الأرض ستوقف بناء السد مهما حدث أو قام أحد بتهديدنا، وأشارت إلى أنه من الغريب أن تتدخل مصر في أهداف إثيوبيا المائية، فمصر والسودان مجرد دولتين مشاركتين في النيل وهناك 7 دول أخرى هى مصدر النيل

يمكنك أيضا قراءة :


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.