مفاجأة بشأن أسعار السيارات والأجهزة الكهربائية تفجرها الغرف التجارية

فجر إبراهيم العربي رئيس اتحاد الغرف التجارية، مفاجأة إلى الموطنين بشأن أسعار الأجهزة الكهربائية والسيارات، حيث أكد أن كبار المستوردين والمنتجين للأجهزة الكهربائية أعلنوا عن التزامهم بالأسعار بدون أي تغيير على الرغم من رفع سعر الفائدة 1% وارتفاع سعر الدولار الأمريكي أمام الجنيه خلال الأيام الماضية.

وقال رئيس اتحاد الغرف التجارية، خلال تصريحات له مع الإعلامي محمد الباز في برنامج آخر النهار المذاع على قناة النهار الفضائية ردا على الشكاوي التي وردت إلى وزار التجارة بتضرر المواطنين من رفع أسعار بعض الأدوات والسلع الهندسية والأجهزة الكهربائية، أن ما حدث من ارتفاع الأسعار جاء من بعض التجار “الصغيرين” وذلك بسبب تخوفهم من انخفاض القيمة السوقية للبضائع.

وأضاف العربي في تصريحاته “متخوفين من الرزق، لكنه ممكن يزود وميبعش يبقى خسر، ولو باع عمل دوران لرأس ماله أسرع يكسب أكثر، هناك قاعدة لدى التجار بيع كثير واكسب قليل هتربح أكثر”، مشيرا إلى أن الغرف التجارية عقدت اجتماعاً مع الدكتور على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية لبحث عمل شوادر ومنافذ بيع حيث تم الاتفاق على تنظيم 5 آلاف منفذ بيع وشادر حيث يتم من خلالها توفير بضاعة بأسعار وتخفيضات متفاوتة تبدأ من 10 وتصل إلى 30% وبعض الأصناف بها تخفيضات أكبر.

واستكمل رئيس اتحاد الغرف التجارية بقوله أن هناك “عروض كبيرة، الكل يعمل لخدمة المستهلك لتمر الفترة بخير وسلام، كلنا نخدم المستهلك المحرك الرئيسي للتجارة”.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.