مفاجأة -الجيش يُجند”السمك”لمحاربة حفر الإنفاق على الحدود المصرية

الجيش المصري بدأ تنفيذ حيلة جديدة ومميزة لتدمير الآنفاق على الحدود مع قطاع غزة عن طريق إنشاء “أحواض للأسماك”، والذي يعتبرمشروع عسكري وتنموي على حدود قطاع غزة  بمدينةرفح.

مفاجأة -الجيش يُجند"السمك"لمحاربة حفر الإنفاق على الحدود المصرية 1 19/8/2015 - 4:58 ص

قال موقع صحيفة “معاريف” الإسرائيلي الإلكتروني، “إن الجيش المصري سيقوم بحفر أحواض مائية كبيرة للاستزراع السمكي بطول الحدود المصرية مع قطاع غزة؛ بهدف حفر أحواض مائية على أعماق كبيرة لتربية الأسماك ولخلخة التربة وغمر أعماقها بمياه البحر المتوسط لمكافحة حفر الآنفاق”.

وضح مصدر أمنى، أن عملية حفر الأحواض السمكية بدأت بالفعل منذ يومين داخل المنطقة العازلة، وتم حفر ألف متر حتى الآن طوليًا، وعلى أعماق كبيرة تصل إلى 20 مترًا، لتصبح أحواض سمكية كبيرة مع استمرار ضخ مياه البحر المتوسط في الأحواض السمكية من خلال خراطيم ومضخات كبيرة؛ بهدف زيادة ترشيح مياة البحر في عمق التربة، لتزيد من غمر الآنفاق وتساهم في انهيارها، فكلما جفت مياه أحواض الأسماك؛ بسبب انسياب المياه في جوف التربة، واصلت قوات الجيش ملىء الأحواض بالمزيد بالمياه حتى تتشبع أعماق ارض الآنفاق بالمياه، وتصبح غير صالحة لحفر الآنفاق، وفقًا لوكالة “معا” الفلسطينية.

كماأكدت مصادر أمنية مصرية، أن سلاح المهندسين بدأ بالفعل بحفر أحواض مائية عميقة، وتم تجهيز مضخات مياه  وخراطيم وكافة لوازم مشروع الأحواض السمكية.لتحل محل الآنفاق

وبالعمل بالتوازي مع مشروع حفر أحواض سمكية بطول الحدود مع قطاع غزة، أوشك سلاح المهندسين بقيادة الجيش الثاني الميداني المصري من الانتهاء من تركيب أنبوب مائي عملاق قطرة 20 بوصة بطول الحدود مع قطاع غزة برفح؛ لغمر التربة بمياء البحر لتدمير وانهيار الآنفاق وأجسام الآنفاق.المحفورة تحت الارض


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.