مفاجآت جديدة في قضية مبارك يقدمها فريد الديب

وردت الكثير من الآنباء بعد صدور الحكم النهائي في قضية الرئيس السابق ” محمد حسني مبارك ” أن هناك الكثير من الأوراق التي سوف يتقدم بها ” فريد الديب ”  المحامي الخاص بالرئيس السابق، تلك الأوراق سوف يتقدم بها من أجل قضية القصور التي صدر بها الحكم نهائي.

مفاجآت جديدة في قضية مبارك يقدمها فريد الديب 1 12/1/2016 - 8:32 م

قال المحامي ” فريد الديب ” معلقا عن الآنباء التي وردت قائلا :

 إن مبارك بخير ومعنوياته مرتفعة حتى بعد صدور حكم نهائي وبات بتأييد حبسه 3 سنوات في القضية، رافضا الإفصاح عن المفاجأة المذكورة، واكتفي بعبارة “ربنا يسهل”

من جانب آخر أكد أستاذ القانون بجامعة عين شمس أن :

أن القضية الخاصة بالقصور الرئاسية صدر فيها حكم نهائي وبات وغير قابل للطعن، لكن رغم ذلك يجيز القانون التقدم بطعن فيها يسمي قانونا التماس اعادة النظر، وذلك في حالة واحدة وهي إذا تقدم محامي مبارك بأوراق وأدلة جديدة لم تعرض على هيئة المحكمة من قبل وخلت منها أوراق الدعوى التي صدر فيها الحكم.

كما أضاف أن المحكمة تعترف بالأدلة والقوانين لديها الكثير من الأدلة قائلا :

أن المحكمة يحق لها استلام الاوراق والأدلة الجديدة والنظر فيها، واذا رأت انها بالفعل لم تعرض عليها وقد تغير الموقف القانوني للمتهمين فمن حقها قبول الطعن واعادة المحاكمة من جديد، وتختص هي بنظر القضية دون غيرها. أما إذا رات أن الاوراق المقدمة لن تفيد أو تغير الموقف القانوني للمتهمين ولن تضيف جديدا فسترفض الطعن، ويكون الحكم قد حاز حجية الامر المقضي قانونا ولا يمكن الطعن عليه بأي صورة أخرى

يأتي هذا القرار بعد تقدم المحامي الخاص بالرئيس الأسابق دعوي أمام المحكمة بالقرار الصادار عن تسليم ممتلكات الرئيس ونجليه، وكافة الرواتب الشهرية التي تقاضاها عن النياشين التي حصل عليها خلال فترة الرئاسية للبلاد.

كما قال المحامي الخاص بالرئيس الأسابق ” محمد حسني مبارك ” في الدعوي التي تقدم بها والتي تحمل رقم 1633 :

إن الحكم الصادر من محكمة النقض بمعاقبة الرئيس الأسبق ونجليه علاء وجمال بالسجن المشدد لمدة 3 سنوات، ورد مبلغ 125 مليون جنيه، حكما نهائياً وباتا وغير قابل للطعن عليه مجددا بأي صورة من صور التقاضي، ويترتب على صدور هذا الحكم حرمان مبارك ونجليه من كافة الحقوق التي منحها لهم القانون ومنعهم من ممارسة أي حقوق سياسية كحق الترشح والانتخاب أو تولى منصب حكومي أو عام وغيرها. كما يؤدى لحرمان مبارك من قيمة المعاش الذي يتقاضاه كرئيس سابق للجمهورية أو قائد سابق للقوات الجوية المصرية، فضلا عن حرمانه من إقامة جنازة عسكرية حال وفاته وسحب كافة الأوسمة والنياشين العسكرية التي حصل عليها إبان خدمته بالجيش ودوره في حرب أكتوبر

يمكنك أيضا قراءة :