معاقبة طالب بالتعدى الجنسى

معاقبة طالب بالتعدى الجنسى هو ما لا يتوقع احد حدوثه مهما زادت سوء اخلاق الطالب، أو مهما وصلت قساوة الشخص الذي يعاقب، ولكنه حدث.

الجميع يستاء من معاقبة الطالب من خلال الضرب، لدرجة أن الضرب اصبح ممنوعا في المدارس مما يسببه من متاعب واضرار نفسية للطالب واضرار بدنية ايضا، وعليه فأصبح الضرب جريمة يمنعها القانون.

ولكننا بصدد حادث غريب من نوعه، فالعقاب كان من خلال التعدى الجنسى.

أسباب معاقبة طالب بالتعدى

الجنسى

قام احد عمال مدرسة الفكرية بدمنهور بمعاقبة طالب بالتعدى الجنسى لعدم اطاعته لاوامره، فغصب على طالبين اخرين بالتعدى الجنسى على الطالب المخالف للأوامر، بعد ما قام العامل بربط يديه ورجليه.

وقد تم حبس هذا العامل 15 يوما بسبب معاقبة طالب بالتعدى الجنسى، خاصة بعد أن اثبتت التحريات صحة الواقعة.

وبهذا فهو لم يقم بالتعدى الجنسى على طالب واحد، بل على طالبين اخرين، حيث اجبر الطالبين بالتعدى على زميلهما.

وبهذا كانت نتيجة عدم الطاعة معاقبة ال طالب بالتعدى الجنسى