مطالب برلمانية بمنع البنطلون المقطع لمنع ما وصف بـ”الإنفلات”

بعد أزمة إرتداء النقاب التي قام بإثارتها بعض البرلمانيون والمثقفون من قبل، محاولين منع ارتداء النقاب في الجامعات المصرية، تأتي أزمة “البنطلون المقطع” ومطالبات برلمانية بمنع إرتدائه داخل الجامعات، حيث يرتديه بعض الطلاب والطالبات بالجامعات في مصر وبشكل لافت.. وجاءت تلك المطالبات وسط إختلاف واضع في الآراء في الشارع المصري وكان من بينها المؤيد والمعارض.
مطالب برلمانية بمنع البنطلون المقطع لمنع ما وصف بـ"الإنفلات" 1 25/3/2017 - 7:36 م

وقد بدأت تظهر تلك المطالبات والحملات المدشنة بكثافة في الآونة الأخيرة في صور جدلية في برامج “التوك شو” وأيضاً بمؤسسات رسمية داخل الدولة وكذلك وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي “السوشيال ميديا”، وأختلف أطراف تلك الجدالات بين مثقفين وبرلمانيين وبعض أعضاء هيئات التدريس بالجامعات، واعتبر تلك الملابس “غير لائقة بالتقاليد المصرية”، ومنهم من سعي للفصل بين السماح بوجوده وحظر إرتداء النقاب على عضوات هيئة التدريس بجامعة القاهرة، الذي دخل حيز التنفيذ العام الماضي.

مطالب برلمانية بمنع البنطلون المقطع لمنع ما وصف بـ"الإنفلات" 2 25/3/2017 - 7:36 م

ورغم أن المنع يؤدي إلى مزيد من التضيق على الحريات، وأن مسألة هذا الزي هي مسئلة هزلية لا أهمية للجدال فيها إلي أن بعض نواب البرلمان أصرّوا على إثارتها، كما أثاروا من قبل أزمة المنتقبات داخل الجامعات والمؤسسات الحكومية.

وجدير بالذكر أن هذا الأمر أثار تعليقات وسخرية رواد ومستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” و”تويتر” مُصدرين تعليقات مفادها أن من الأولي بالبرلمان المصري وأعضاءه ومعهم المثقفين المصريين أن يناقشوا الظروف المعيشية للمواطن المصري التي تتجه إلي الأسوأ وأن من الأولي لهيئات التدريس للجامعات الإهتمام بمنظومة التعليم وجودته.

وكان البرلمانية “مني عبدالعاطي” عضوة لجنة التعليم بالبرلمان المصري، أحد أهم البرلمانيين الذين أثار قضية “البنطلون المقطع” مطالبة في تصريحات صحفية، بمنع عدد من الملابس داخل الجامعة من ضمنها “البنطلون المقطع”، مؤكدة على أهمية إقرار زي موحد لطلاب الجامعات من أجل منع “الانفلات” على حد وصفها.

مطالب برلمانية بمنع البنطلون المقطع لمنع ما وصف بـ"الإنفلات" 3 25/3/2017 - 7:36 م
النائبة “مني عبدالعاطي”

وأيدها في ذلك عضوة اللجنة الدينية بمجلس النواب، النائب “عبدالكريم زكريا”، في تصريحات صحفية أخري، مؤكداً عزمه على التقدم بمشروع قانون يلزم الجامعات بتحديد زي موحد لارتدائه لمواجهة ظاهرة الملابس غير اللائقة خاصة بالجامعات ومنها “البنطلون المقطع”.

وعلى نفس الصعيد قالت الدكتورة “آمنة نصير”، العميد السابق لكلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر وعضوة البرلمان المصري حالياً، في تصريح لوكالة “الأناضول”، أنها إذا رأت طالبة داخل محاضراتها تلبس هذا البنطلون “المقطع” سوف تطردها لأن علم العقيدة والفلسفة له احترامه.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.