مضدر أمني يكشف معلومات خطيرة عن الضباط الخمسة المتورطين في هجوم حلوان الإرهابي

في تصريحات خاصة لمصدر أمني رفيع المستوى لم يصرح باسمة لجريدة (الوفد) المصرية، كشف هذا المصدر عن حقيقة تورط خمسة من ضباط الشرطة في الهجوم الإرهابي الأخير الذي وقع في منطقة حلوان شرق القاهرة وراح ضحيته ثمانية أفراد من الشرطة.

حيث أكد هذا المصدر أن هناك خمسة ضباط برتبة ملازم تورطوا في هذا الحادث، وأكد هذا المصدر أن هؤلاء الضباط شاركوا في فض اعتصام رابعة العدوية، وأعطوا أوامر للجنود بعدم إطلاق النار على المعتصمين، وكذلك قاموا بسحب الذخيرة من بعض الجنود، وقد صدر قرار بعد فض الإعتصام بسحبهم من العمليات الخاصة.

وأكد هذا المصدر أن هؤلاء الضباط انقطعوا عن العمل قبل وقوع هذا الحادث باسبوع، وقاموا بترك رسائل توديع لذويهم وأقاربهم، كما أكد المصدر أن هؤلاء الضباط كانوا يعملون في قطاع الأمن المركزي في (العمليات الخاصة) بقطاع (سلامة عبدالرؤوف)، وكانت لديهم خبرة كبيرة في الرماية.

كما أكد المصدر أنه بعد وقوع الحادث مباشرة تم نشر صور الخمسة ضباط، وتم اصدار أوامر من وزارة الداخلية بعدم تواجد هؤلاء الضباط في المنشآت العامة والمواقع المهمة، من ناحية أخرى نفت النيابة العامة كل هذه الأخبار وأكدت أن التحقيقات أثبت عدم تورط هؤلاء الضباط في هذا الحادث.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.