مصير زوجة قضت على حياة زوجها لحبّها شقيقه

الجريمة التي هزت أركان محكمة جنايات المنصورة بالدائرة الرابعة، هي جريمة قتل زوجة لزوجها لأنها تحب شقيقه. ففي اليوم الرابع من أكتوبر من عام 2015 في دائرة مركز ميت غمر، قضت ربة منزل اسمها ( م. ا) وعمرها 21 سنة، وهي ربة منزل على زوجها في ميت غمر المدعو أحمد س. م.

قتلت زوجها لعشقها لشقيقه وهذا هو مصيرها

تفاصيل جريمة الزوجة التي قتلت زوجها

قالت الزوجة إنها عمدت إلى قتل زوجها وذلك لأنها كانت تحب شقيقه. واستخدمت سم الفئران، ووضعته له في الطعام الذي يأكله، فأصيب مباشرة ثم فارق الحياة.

وقال محمد س م، البالغ من العمر 24 سنة أخو المجني عليه، في شهادته التي شهد بها في النيابة العامة، أنه عرف بوفاة شقيقه فذهب إلى بيته، وألقى النظرة الأخيرة عليه، فوجده يخرج مجموعة من الإفرازات، مع تغيير في لون بشرته.

واتهم أخو المجني عليه المتهمة بأنها وضعت له سم في الأكل، موضحًا أنها فاتحته بالزواج منه وأنها رغبت في التخلص من زوجهها.

القاضي يقضي بالإعدام

وقضت المحكمة في دائرة جنايات المنصورة الرابعة بمحافظة الدقهلية بالإعدام على ربة المنزل. وذلك بعدما صدق فضيلة مفتي الجمهورية في ذلك.

أصدر الحكم المستشار بهاء الدين المري، رئيس محكمة جنايات المنصورة، وبعضوية المستشار أحمد لطفي حسانين، والمستشار سعيد السمادوني، والمستشار محمد الشرنوبي، والسكرتارية محمد جمال محمد، ومحمود عبد الرازق.

وحملت القضية رقم 444 لعام 2016 جنايات ميت غمر، والتي قيدت برقم 6 لسنة 2016 كلي جنوب المنصورة. حيث أحال المحامي العام لنيابة جنوب المنصورة المتهمة إلى أوراق المفتي لاتخاذ قرار فيها.