مصير الباخرة النيلية التي تم اكتشاف 12 حالة مصابة بفيروس كورونا على متنها

صرح أحد المصادر من غرفة السياحة بمحافظة الأقصر أن الباخرة النيلية التي تم اكتشاف حالات الإصابة بفيروس كورونا على سطحها، كانت تقف أمام معبد الأقصر، بعد أن أنهت رحلتها من أسوان خلال الثلاثة أيام الماضية، وعقب الاشتباه في وجود حالات كورونا تم على الفور إبلاغ وزارة الصحة واتخاذ كافة الإجراءات التبعة في مثل هذه الحالات.

مصير الباخرة

وقد أكد المصدر أنه قد تم سحب الباخرة على الفور إلى منطقة البغدادي والتي تبعد عن الأقصر مسافة  تبلغ 20 كم، وقد تم فرض الحجر الصحي عليها.
وقد أضاف المصدر أنه قد تم فحص كافة السائحين الذين كانوا على متن الباخرة خلال الرحلة بالإضافة إلى العاملين عليها، حتى ثبت إصابة 12 من العاملين على الباخرة بالفيروس، وقد تم نقلهم على الفور إلى مستشفى أرمنت للحميات، وتم وضعهم تحت قيد الحجر الصحي، وويجري حاليا أعمال تطهير الباخرة.

تفاصيل الإصابات

يذكر أن البيان الذي أصدرته وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية قد أوضح أن سائحة تايوانية تحمل الجنسية الأمريكة قد ثبت إصابتها بفيروس كورونا بعد عودتها إلى بلادها، وأكد البيان أن السائحة هي السبب الأساسي في نقل فيروس كورونا إلى 12 مصريا يعملون على متن الباخرة النيلية.