مصر ترفع درجة الاستعداد القصوى ضد فيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة المصرية، يوم الاثنين، بدء درجة الاستعداد القصوى في الأماكن الصحية وأقسام الحجر الصحي في منافذ دخول البلاد، في محاولة الوقاية ضد كورونا المستجد “كوفد 19”.

مصر وإجراءات احترازية في مطاراتها

وأوضحت السلطات المصرية أن كل من يأتي من دول متأثرة بالمرض، يخضع للمعانية، في محاولة الاكتشاف المبكر لأي اصابة محتملة.

وأكدت الوزارة اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية وحصر ومتابعة جميع من كانوا يخالطون الحالتين المصابتين ضماناً لعدم انتشار المرض، كما أنه تم رفع درجة الاستعداد والجاهزية القصوى في جميع المستشفيات المخصصة للإحالة وتزويدها بكل الإمكانيات اللازمة.

وقدمت وزارة الصحة المصرية تقريراً إلى رئاسة مجلس الوزراء أوضحت فيه إلى أنهم قاموا بتفعيل خطة الاستعداد القصوى للتصدي لمرض كورونا المستجد.

وايضاً بجانب ذلك، تم نشر المخطوطات والمنشورات والأدلة الإرشادية الخاصة بفيروس كورونا، وتوزيعها على جميع أماكن تقديم الخدمة الصحية.

وقال المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، المستشار نادر سعد، إن وزارة الصحة والسكان، أشارت في تقريرها، إلى أنهم اكتشفوا حالة اخرى مصابة بفيروس كورونا لمواطن أجنبي، وهو ما يؤكد قدرة وفاعلية الخطة الوقائية التي وضعتها الوزارة.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية في بيان مشترك، ليلة الأحد الاثنين، أنه تم اكتشاف حالة إيجابية لأجنبي مصاب بفيروس كورونا المستجد في مصر.

وذكر البيان أن المواطن الأجنبي ” قد ظهرت عليه بعض الأعراض البسيطة وحالته مستقرة وانه قد تم عزل هذا الشخص بالمستشفى المخصص للعلاج وجاري فحص المخالطين”.

من جانبها، أكدت وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، أن مصر أعدت عدة سيناريوهات للتعامل مع الفيروس، في حال وصوله إليها، وذلك بالتنسيق الكامل والدائم مع منظمة الصحة العالمية، مؤكدة أن الوضع جيد حتى الآن.