مصر تتخذ الإجراء الرسمى الأول ضد اثيوبيا بشأن سد النهضة

قال وزير الرى والموارد المائية,الدكتور”حسام مغازى”,ان وزارات خارجية كلاً من مصر واثيوبيا والسودان ما زالت مستمرة في التنسيق فيما بينها، للإتفاق على موعد لعقد اجتماع سداسى بشأن سد النهضة الاثيوبى,على أن يتم الاتفاق على تحديد موعد مناسب للإجتماع العاشر للجنة الثلاثية الوطنية,بشأن التوصل لتنفيذ الدراسات الفنية التي اوصى بها المستشارين الدوليين من المكتبين الاستشاريين الهولندى والفرنسى والتي اوصت به اللجنة الثلاثية الدولية في مايو عام 2013.

مصر تتخذ الإجراء الرسمى الأول ضد اثيوبيا بشأن سد النهضة 1 26/11/2015 - 9:20 م

ومن المتوقع أن تتمسك القيادة المصرية بطلبها من اثيوبيا للمرة الثانية بايقاف العمل في مشروع سد النهضة، إلى أن يتم التوصل إلى اتفاق حول اضراره على كلاً من مصر والسودان وهما دولتى المصب,كما ستتقدم مصر للمرة الأولى بشكوى رسمية للجنة الأمن والسلم في الاتحاد الافريقى ومثيلتها في الأمم المتحدة لضمان سلامة الأراضى المصرية والحفاظ على الأمن القومى المصرى,وهو الإجراء الرسمى الأول الحازم الذي تتخذه مصر بشأن سد النهضة.

كما نفي المتحدث باسم وزارة الخارجية,المستشار”أحمد أبو زيد”,اى تصريحات كانت قد صدرت عن وزير الخارجية الاثيوبى”تادرس ادناهوم”,بشأن ضعف مصر عسكرياً وعدم قدرتها على شن هجوم على اثيوبيا والدخول في حرب معها,وذلك بعد نقل بعض الصحف المصرية هذا التصريح عن صحيفة اثيوبية اسبوعية باللغة الأمهرية,وعلى الفور قام أبو زيد بالتواصل مع وزير خارجية اثيوبيا الذي نفي صدور تلك التصريحات عنه.

وأكد أبو زيد أن وسائل الاعلام المصري كانت قد تناولت التصريحات المتعلقة بسد النهضة بشكل غير دقيق يوحى بوجود ازمة حادة ادت إلى تأجيل الاجتماع العاشر,لكن هذا الأمر غير صحيح فخلال الاجتماع الأخير للجنة الثلاثية في القاهرة كان قد تم الاتفاق على عقد الاجتماع القادم في 21 و22 نوفمبر,لكن لم يتم الاجتماع لأسباب استشارية للتوصل إلى انشاء مذكرة بخطورة السد على مصر والسودان، وتقديم شكوى للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقى.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.