مصر التي خرجت للآحتفال بيوم اليتيم

تستعد المئات من الجمعيات الخيرية ودور رعاية الأيتام في مصر، اليوم، للاحتفال بيوم اليتيم الذي يوافق يوم الجمعة الأول من شهر إبريل كل عام، وذلك بهدف إدخال الفرحة والبهجة والبسمة على شفاه الأطفال الأيتام، وحرصت جميع الجمعيات العاملة في مجال الأطفال الأيتام، على إقامة الآنشطة الترفيهية في هذا اليوم بداخل النوادى والمتنزهات.

الآحتفال بيوم اليتيم
الآحتفال بيوم اليتيم

ويعد الاحتفال بيوم اليتيم من أبرز الأيام والتي تحولت من يوم للاحتفال بالأطفال الأيتام داخل مصر، إلى الدول العربية وعالميا، وجاءت فكرة الاحتفال في عام 2003 بعدما أقترح أحد المتطوعين في جمعية الأورمان، إحدى الجمعيات الكبرى الخيرية والعاملة في مجال رعاية الأيتام، بإقامة يوم ودعوة الأطفال الأيتام للاحتفال فيه ورسم البسمة على وجوههم، وبعدها بثلاث سنوات، انتقلت الفكرة إلى الدول العربية ثم عالميا، خاصة بعد احتفال نحو 5 ألاف طفل أسفل سفح الهرم، وهم حاملين الأعلام المصرية، ليدخلوا بهذه الوقفة موسوعة جينس لأرقام القياسية، وخصص يوم الجمعة الأول من شهر إبريل للاحتفال بيوم اليتيم.

وجاء هاشتاج ” يوم اليتيم ” الأعلى انتشارا على مواقع التواصل الآجتماعى ” تويتر ” وجاءت أبرز التعليقات عبر هاشتاج ” الله يسعدكم ولا يحوجكم لأحد ” وذلك احتفالا بالأطفال الأيتام الذين حرموا من أحد والديهم أو كلاهما.

يوم اليتيم
يوم اليتيم

ويهدف الاحتفال بيوم اليتيم إلى التوعية باحتياجات الأطفال الأيتام ومتطلباتهم، وحرصت معظم المحافظات المصرية على إقامة الاحتفالات ومشاركة المواطنين فيها من أجل إسعاد هؤلاء الأطفال وإدخال الفرحة إلى قلوبهم من خلال الآنشطة الترفيهية.

من جانبه قال محمود البدوي، رئيس الجمعية المصرية لمساعدة الأحداث وحقوق الآنسان، أنه يجب العناية والاهتمام بقضايا الأطفال الأيتام التي تحتاج إلى معالجة بشكل علمي ومنهجي، بعيدا عن الأفكار المتكررة ولذلك يجب توحيد الجهود بين وزارة التضامن الآجتماعى المشرفة على دور رعاية الأيتام ومنظمات المجتمع المدني العاملة في مجال قضايا الطفولة وتطوير دور الرعاية الاجتماعية والنهوض بها.

علا غانم وأزاوجها الثلاثة.. وزوجها الثاني الذي ضربها أمام بناتها

فنانة مصرية تزوجت 12 مرة ثم اعتزلت الفن بسبب مكالمة هاتفية

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.