مصدر أمني يكشف كيف وقع الانفجار وأين تم وضع القنبلة في كنيسة مار جرجس بطنطا

حدثت الكارثة في صباح يوم الأحد الساعة 9 صباحاً، حيث انفجرت قنبلة داخل كنيسة مار جرجس في طنطا راح ضحيتها أكثر من 30 شخص و24 مصاباً، وكان ذلك في اختفال الأخوة المسيحين ” بأحد السعف”، وهذه ليست المرة الأولى التي يعكر فيها صفو احتفالات وتأدية الصلاة للمسيحين داخل الكنائس.

كنيسة مار جرجس

والأقاويل تضارب بين تحديد جهات تنفيذ الانفجار هل هم داعش أم تبع منظمة أخرى، وهل من شخص ما قام بتفجير نفسه أم زرعت القنبلة داخل الكنيسة، وقد تحدث مصدر أمني رفض التصريح بأسمه لأنه مرفوض التحدث للإعلام عن الفصح بشىء، قال المصدر الأمني أن سبب الانفجار هو زرع قنبلة أسفل المنصة التي يقف عليها الواعظ الديني.

وكان ذلك داخل الساحة الخاصة بالصلاة في كنيسة مار جرجس بطنطا محافظة الغربية، وقد كانت القنبلة مضبوطه على تمام التاسعة وخمس دقائق صباحاً، وقد أعلن اللواء طلعت منصور عبد السلام، أنه حتى الآن لم يتم التحديد وحصر الوفيات وعدد المصابين، لأن الوفيات تزداد مع الوقت، وكان ذلك فى  في مداخلة هاتفية لفضائية “إكسترا نيوز”.

وبهذا التصريح يلغى شهادة أحد شهود العيان، ” بأنه تم التفجير من خلال شخص كان يرتدي حزام ناسف، وقاموا بوصفه بأنه كان  يتراوح عمره بين 30 و35 عاما، وكان يرتدي جاكت بني اللون وحذاء أسود، وأنه دخل من باب الكنيسة خلال الصلاة وتقدم حتى وصل إلى الصف الأول، ثم قام بتفجير نفسه”.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.