مصادر مقربة تكشف مفاجآت تقلب الموازين حول سفر شيرين لـ ألمانيا

ما زالت أزمة الفنانة شيرين عبد الوهاب تحظى باهتمام الكثير من المحبين ومواقع السوشيال ميديا، بدءا من نقلها إلى المستشفى لتقلى العلاج من إدمان المخدرات على يد شقيقها وتبادل الاتهامات مع الفنان حسام حبيب طليق شيرين، وسارة الطباخ مديرة أعمالها السابقة بالتسبب في الإدمان، وخلال الساعات الماضية تداولت أنباء عن سفر شيرين إلى ألمانيا لاستكمال رحلتها العلاجية بعد احتجازها في مستشفى بمصر الجديدة بالقاهرة.

وكشفت مصادر مقربة من الفنانة شيرين عبد الوهاب، عدم صحة أنباء سفرها إلى ألمانيا لتقلى العلاج، وأكدت أن هذه الأنباء ليس لها أي أساس من الصحة، مؤكدة أن الفنان تمتع بصحة جيدة داخل المستشفى الذي تقيم به في مصر، وحالتها الصحية لا تستدعى السفر إلى الخارج لاستكمال العلاج.

وأشارت المصادر إلى أن الفنانة شيرين عبد الوهاب، بدأت بالفعل تتأقلم على تواجدها في المستشفى المتواجدة فيها، كما أنها تواصلت مع أسرتها خلال الساعات الماضية، وطلبت منهم احضار بعض المتعلقات وتواصلت مع ابنتيها هنا ومريم مصطفى وكل شئ على ما يرام والوضع في تحسن.

أزمة شيرين عبد الوهاب

وكانت أزمة الفنانة شيرين قد بدأت بتداول أنباء عن إصابتها بقطع في الرباط الصليبي ونقلها للمستشفى ولكن اتضح أن شقيقها محمد نقلها للمستشفى بالقوة من أجل العلاج من الإدمان، واتهم طليق الفنانة حسام حبيب وسارة الطباخ بالتسبب في إدمانها، وخرج حبيب ليدافع عن نفسه ويتهم شقيق شيرين وأهلها بالطمع في أموالها، وشهدت الأزمة جدلا واسعا على كافة مواقع التواصل الاجتماعي وفي الوسط الفني في مصر وفي الوطن العربي.

وأعلن الكثير من نجوم الفن، منذ الإعلان عن دخول شيرين المستشفى، دعمهم ومساندتها في أزمتها على رأسهم مصطفى كامل نقيب المهن الموسيقية، والفنانة أنغام، ومنة شلبي، وإلهام شاهين، ومحمد العمروسي، وماجدة الرومي، وسميرة سعيد، ولطيفة، ووفاء عامر وغيرهم من النجوم.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
أو لايك من فضلك على فيس بوك
اترك تعليقاً