مصادر حكومية تؤكد| الحكومة تقر الثلاثاء القادم قانون للتصالح مع المخالفين في التعدي بالبناء على الأراضي

بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011 كثرت التعديات على الأراضي الزراعية، والأراضي التابعة للدولة وبعض الوزارات والجهات الحكومية، وفرض الكثير من المواطنين الأمر الواقع أمام الجهات المسؤولة، وخلال الشهور القليلة الماضية، أصدر السيسي أوامر لجميع الجهات المسؤولة في الدولة بإزالة التعديات مهما كانت المباني المتواجدة عليها، وبالفعل تم ذلك ولكن أحيانا كانت تحدث مناوشات بين الجهات التنفيذية والأهالي أثناء تنفيذ الإزالة.

شروط التصالح فى مخالفات البناء على الأراضي الزراعية

وقام الكثير من نواب البرلمان بتقديم مقترحات بقوانين تقضي بالتصالح مع المتعدين، ولكن كان يتم تأجيلها بشكل أو بآخر، هذا وقد أفادت مصادر حكومية منذ قليل بأنه سوف يتم عقد اجتماع بعد غد الثلاثاء للحكومة المصرية، وسوف يقوم مجلس الوزراء بإقرار قانون التصالح مع التعديات، وتحصيل حق الدولة، كما أكدت المصادر بأنه سوف يتم التعامل بكل حزم وقوة مع التعديات، وسوف يتم وضع ضوابط محددة من أجل التعامل مع الأراضى المعتدى عليها.

كما أكدت المصادر أن الحكومة سوف تقوم يوم الثلاثاء بإقرار القانون وإرساله إلى مجلس الدولة، من أجل مراجعته من الناحية القانونية، ثم إحالته إلى مجلس النواب، وأضافت المصادر أن وزارة الري والزراعة والإسكان وضعوا بنود القانون، كما وضعوا عقوبات في حالة التعديات مرة أخرى، كما وضعوا إجراءات لتقنين تلك الأراضي التي شهدت المخالفات، ويذكر أنه تم وضع مقترحات كثيرة قبل ذلك ولكنها اختفت بشكل مفاجئ، ثم عادت مرة أخرى اليوم وبقوة، لتؤكد المصادر الحكومية أن القانون سيقر بالفعل بعد غد الثلاثاء.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.