مصادر تكشف عن شروط السعودية لعودة العلاقات مع مصر

أكدت مصادر رفيعة المستوى لصحيفة “العربي الجديد” القطرية، أن الخلاف زاد حدته بين مصر والسعودية، حيث ترى السعودية أنها تعرضت لعملية خداع كبرى بعد رفض مصر تسليم جزيرتي البحر الأحمر

الملك سلمان والسيسي

وأضافت الصحيفة القطرية أن الأمير محمد بن سلمان هو من يعرقل المصالحة مع مصر، حيث أنه يشترط شرطان هامان على الدولة المصرية من أجل عودة العلاقات بين البلدين، الشرط الأول هو ضرورة تنفيذ الدولة المصرية اتفاقية ترسيم الحدود البحرية والتي أجرتها مع الحكومة السعودية، وخاصة تسليم جزيرتي البحر الأحمر “تيران وصنافير” للسيادة السعودية، وذلك دون انتظار للموافقة البرلمانية أو القضائية المصرية.

أما الشرط الثاني فهو إقالة وزير الخارجية المصري “سامح شكري” من منصبه، وخاصة بعد التصريحات التي قام بها واعتبرتها الدولة السعودية معادية للفكر الوهابي، كما اعتبرت التصويت في مجلس الأمن بالولايات المتحدة الأمريكية لصالح القرار الروسي كما تدبيراً من وزير الخارجية.

وكان “عبد الفتاح السيسي” قد عاد من دولة الإمارات الشقيقة دون عقد لقاء مع ” سلمان”، والذي نوه عنه بعض الإعلاميين على القنوات الفضائية، كما كتبت بعض الصحف عن هذا اللقاء، فيما أنكر البعض أن برنامج الرئيس المصري لم يكن فيه مقابلة ملك السعودية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.