مصادر أمنية لفيتو تكشف كواليس أول ليلة حجز لخيري رمضان بعد قرار النيابة بحبسة والعبارة التي رددها كثيراً

بالأمس فقط أفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط، وهي وكالة الآنباء الرسمية بالدولة، أن النيابة قررت حبس الإعلامي خيري رمضان أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وذلك في البلاغ الذي قدمته الداخلية ضده تتهمه فيه بالإساءة إلى الداخلية ورجالها وذلك من خلال القصة التي ذكرها عن زوجة أحد الضباط والتي أكدت أنهم يعانون مثل الشعب المصري وأن دخلهم الشهري 4 آلاف جنيه ولا يكفيهم، وذلك بحسب رواية رمضان في برنامج مصر انهاردة المذاع بالتفلزيون المصري.

وكشفت مصادر أمنية بحسب جريدة فيتو عن كواليس أول يوم حبس للإعلامي بالتلفزيون المصري خيري رمضان وذلك من داخل مقر احتجازه في قسم شرطة بولاق، وأِشارت تلك المصادر أن إلى أن خيري رمضان أثناء ترحيلة بسيارة الترحيلات أصيب بصدمة ولم يكن يتوقع أن يصدر قرار بحبسة كما أنه لم يكن في مخيلته أن يعود مرة أخرى للحجز داخل قسم الشرطة بعد تحقيق النيابة معه، وأنه كان مستاء من قرار حبسه.

وأفادت تلك المصادر أنه تم ترحيل الإعلامي خيري رمضان وسط حراسة أمنية مشددة وبعد نزوله من سيارة الترحيلات تم تقييد يده بالكلابشاء لحين الانتهاء من بعض الإجراءات التي تتعلق بقرار النيابة بحبسه، وأفادت مصادر أمنية أن خيري رمضان كان يردد دائماً عبارة أن بحب بلدي أنا أكثر واحد وطني، وأكثر واحد كان بيدافع عن الشرطة”، كما قام الإعلامي عمرو أديب أول أمس بمناشدة وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار بالتدخل وإنهاء الأزمة بين وزارته ورمضان.



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.