التخطي إلى المحتوى
مصادر أمنية تكشف سر العادة التي غيرها مساعد مدير أمن الدقهلية لمرة واحدة فكانت سبب في نجاته من عملية الاغتيال التي استهدفته بالأمس

وقعت بالأمس عملية إرهابية استهدفت اللواء ضياء عطيه مساعد مدير أمن الدقهلية، حيث فوجئ اللواء ضياء باثنان يستقلان دراجة نارية ومعهما سلاح آلي وفور رؤيته أثناء استقلاله لسيارته أطلقوا عليه وابلاً من الأعيرة النارية، إلا أن سائقه استطاع أن ينحرف بالسيارة فور إطلاق النار عليها فأصابت تلك الرصاصات السيارة من الخلف ولم تحدث أي إصابات للسائق أو اللواء عطيه.

وكشفت مصادر أمنية عن سر العادة التي فعلها مساعد مدير أمن الدقهلية وكانت هذه هي المرة الأولى التي يفعلها فكانت سبباً في نجاته من الموت المحقق، حيث أشارت المصادر إلى أن اللواء ضياء عطيه كان من عادته دائماً أن يركب السيارة ويجلس في المقعد الخلفي إلا أنه حينما غادر مكتبه الواقع بمديرية الأمن في الساعة الثالثة ونصف تقريباً، تردد للحظة هل يجلس في المقعد الخلفي أم الأمامي إلا أن يده اختارت مقبض الباب الأمامي ليجلس بجوار السائق، فكان ذلك سبباً في نجاته من عملية الاغتيال التي استهدفته حيث أن تركيز الجناه في إطلاقهم للرصاص كان على المقعد الخلفي.

وفور وقوع تلك العملية الإرهابية انتقل على الفور إلى مكان الحادث اللواء أيمن الملاح مدير الأمن ومعه عدد من القيادات الأمنية بالمحافظة، كما توجه مدير الأمن إلى منزل مساعده من أجل الإطمئنان علية بعد عملية الاغتيال الفاشلة، وتم تحرير محضر بالواقعة وتشكيل فريق بحث للتبع الجناه، كما أغلقت قوات الأمن مداخل ومخارج المحافظة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.