مشاركة جامعة الفيوم القافلة الطبية بقرية عبد ربه بمركز إطسا

في يوم الأحد الموافق السابع والعشرين من شهر فبراير الجاري لعام 2022، نظمت مديرية الصحة بمحافظة الفيوم قافلة طبية بقرية عبد ربه بمركز إطسا، وقامت جامعة الفيوم بالمشاركة فيها، وذلك في إطار المبادرة الرئاسية التي أطلقها رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي وهي مبادرة حياة كريمة، وذلك برعاية كل من محافظ الفيوم الدكتور أحمد الأنصاري، والدكتور ياسر مجدى حتاتة رئيس جامعة الفيوم، وأيضا تحت إشراف نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة الدكتور محمد سعيد أبو الغار، حيث شاركت جامعة الفيوم بعدة تخصصات منها الأنف والأذن والحنجرة والرمد، وخلال القافلة تم الفحص الطبي لعدد كبير من الحالات بلغ ٢٧٠ حالة وقد تم إجراء كافة الفحوصات الضرورية لهم.

القافلة الطبية بقرية عبد ربه بمركز إطسا

مشاركة جامعة الفيوم في فعاليات المنتدى الأول دعم وتمكين الفتيات ضد الابتزاز والتحرش الإلكتروني

المنتد ى الاول لدعم ونمكين المراة

نظم قسم علم النفس بكلية الآداب جامعة الفيوم المنتدى الأول دعم وتمكين الفتيات ضد الابتزاز والتحرش الإلكتروني، متعاوناً مع الإدارة لثقافة المرأة بالهيئة العامة لقصور الثقافة بوزارة الثقافة، وقد افتتح فعاليات المنتدى محافظ الفيوم الدكتور أحمد الأنصاري، وبحضور رئيس جامعة الفيوم الدكتور ياسر مجدي حتاتة، وسوف يكون المنتدى في الفترة ما بين السابع والعشرين من شهر فبراير إلى الأول الثانوي شهر مارس 2022، وشرف الافتتاح بحضور أيضاً كل من نائب المحافظ الدكتور محمد عماد، ومحمد فاروق الخبيري نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب.

وأيضا حضر افتتاح المنتدى الأول دعم وتمكين الفتيات ضد الابتزاز والتحرش الإلكتروني الدكتورة حنان موسى رئيس الإدارة المركزية للدراسات والبحوث بوزارة الثقافة، والدكتور عرفة صبري حسن نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والعلاقات الثقافية والبحوث، وأيضا الدكتور أحمد عبد السلام عميد كلية الآداب، بالإضافة إلى حضور عدد كبير من عمداء ووكلاء الكليات بجامعة الفيوم وأعضاء هيئة التدريس، وممثلي الأزهر والأوقاف والكنيسة وعدد من أعضاء مجلس النواب، وخلال كلمته بالمنتدى فقد أعرب محافظ الفيوم الدكتور أحمد الأنصاري عن مدى سعادته لمشاركته فعاليات المنتدى الأول دعم وتمكين الفتيات ضد الابتزاز والتحرش الإلكتروني، والذي سلط الضوء على قضية مهمة من ضمن قضايا المرأة والفتيات وذلك لتمكينهم ودعمها بالمجتمع، كما أضاف أيضاً بأن فكرة أن يسعى المجتمع لتمكين المرأة ليس ذلك الرفاهية بينما هو حقيقة ملموسة للمجتمع، وأضاف بأن المرأة لها دور كبير جداً في كافة المجالات التي تمثلت بها، كما أنها تولت العديد من المناصب القيادية المختلفة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.