التخطي إلى المحتوى
مستشار الري الأسبق يكشف فساد التموين فى عهد خالد حنفي بالأرقام و يثير التساؤلات عن القمح الفرنسي و ما يسببه من أمراض خطيرة
فساد وزارة التموين

قال مستشار وزير الري و الموارد المائية الأسبق، الدكتور نادر نور الدين، عن قيام لجنة تقصي الحقائق بمجلس النواب بمحاربة فساد متأصل من سنين طوال، ملفتاً بأن استهلاكنا من القمح بعد تطبيق منظومة الخبز قد زاد معللاً بمعطيات الإحصاءات بين نسب الواردات و استهلاك القمح محلياً.

موضحاً “نور الدين”، أثناء مداخلة تليفونية له في برنامج “مساء القاهرة” مع الإعلامية انجي أنور، و الذى تم عرضه في حلقة مساء أمس الأحد الموافق 10 يوليو 2016، و تم بثه على القناة الفضائية المصرية “تن”، عن محاولات وزير التموين التعجيزية للجنة تقصي الحقائق و العمل على إحباط محاولات الفحص لشون القمح، و لكن اللجنة أصرت على كشف فساد القمح هناك، و أشار بأنه خلال الـ 5 سنوات الماضية و قبل أن يتولى الدكتور خالد حنفي منصب وزير التموين كان توريد القمح ثابت الرصيد عند الـ 3.7 مليون طن و إن لم يقل عن ذلك، بما يتضمنه من قمح التقاوي أيضاً، و لكن في عهد الدكتور خالد حنفي و في العام الماضي قفز رصيد القمح مرة واحدة إلى نحو الـ 5.5 مليون طن قمح، بدون أى زيادة أو توسع في زراعة نبات القمح، مما يضعنا أمام علامة إستفهام كبيرة تحتاج إلى إجابات مقنعة.

متابعاً الدكتور نادر نور الدين، كان وزير التموين دوماً ما يزعم بأنه لا يوجد فساد و يدافع عن الوزراة و الهروب من تفسير توريد كميات ضخمة من القمح بالعام الماضي، على الرغم من أن التقرير الصادر من الجهاز المركزي للمحاسبات يؤكد على تواجد الفساد بنحو الـ 1.8 مليون طن قمح، و هذا ما قام التجار باستغلاله بغرض تحقيق مكاسب ماديه تصل لنحو الـ 2 مليار جنيه مصري، و كانت لديهم الرغبة في مزيد من تلك المكاسب المالية، و لكن خرجت الجهات الرقابية المعنية بإصدار قرار ينص على منع السحب من رصيد القمح خلال عمليات التوريد.

و أكد مستشار وزير الري الأسبق، على أهمية الإعادة للتسعيرة الخاصة بالقمح بما يتناسب مع الإنتاج الخارجي، و كل من تربح بسبب فساد القمح يجب محاكمته، ملفتاً بأن وزير التموين و التجارة الداخلية لايزال يصر و بشكل خاص على الإستيراد للقمح الفرنسي، و يقوم بإعطائه كل عام إستثناءات خاصة، حيث أن نوع هذا القمح يعمل على إدخال الأمراض إلى مصر مسبباً الإصابات بالغرغرينة و بتر الأطراف و الإجهاض المفاجئ للسيدات الحوامل، على الرغم من أن القمح الروسي و الإسترالي و الأرجنتيني و الأوكراني يخلو من الإرجوت المسبب لتلك الأمراض الذى يوجد في القمح الفرنسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.