مرض خطير وغريب يهاجم رحمة ويصيبها بالشلل في ثلاث ساعات

أنتشر هاشتاج على جميع مواقع التواصل الاجتماعي وذلك خلال الفترة الماضية حيث أن كلمات هذا الهاشتاج هي “أنقذوا رحمة”، وذلك بسبب المرض الخطير الذي هاج رحمة والذي عجز أشهر الأطباء من معرفة هذا المرض الغريب، ومما أدي ذلك المرض إلى أصابة الطالبة رحمة البالغة من العمر خمسة وعشرون عاما بشلل في جميع أجزاء جسدها في ثلاث ساعات، وقد قالت والدة رحمة وهي السيدة هلة السيد في بعض التصريحات الخاصة بها، أن أبنتها تبلغ من العمر  25 عاما، حيث قالت أن أبنتها كانت تعاني من هذا المرض البشع منذ سبع شهور ماضية وقد كشفت أن اليوم الأول كان يوم عشرون من شهر يناير من عام 2017 الحالي.

رحمة

تفاصيل المرض الخطير الذي هاجم رحمة

رحمة
رحمة

وأضافت أيضا نهلة السيد أن منذ سبع شهور استيقظت رحمة وذلك بسبب صداع شديد قد أصابها، وبالإضافة إلى أنها شعرت بشلل في أطراق يديها، ثم بالفور انتقلت بها إلى المستشفي، ولكن في السيارة أصيبت رحمة بشلل في قدميها، وعندما وصلت إلى المستشفى قد أنهى الشلل جميع أعضاء جسدها، وأضافت أيضا والدتها أن أبنتها رحمة طالبة أكاديمية البحرية للعلوم كانت لن تعاني من أ مرض هي وصغيرة، بالإضافة إلى أن أبنتها رياضية وكانت تمارس العديد من الألعاب الرياضية.

وأضافت والدة رحمة في هذه التصريحات على أن ذهبت إلى الكثير من الأطباء لكي تكشف عن هذا المرض ولكن لن يتكن أي طبيب من تحديد هذا المرض الخبيث، كما أن أبنتها خضعت لعلاج كبير قد كان سوف يؤدي إلى إنهاء حياتها، بالإضافة إلى أن حالتها كانت تسوء يوم بعد يوم، حتى أجمع الأطباء أن علاجها وتحديد المرض ليس في مصر بل خارج الدولة في ألمانيا حيث أنها تحتاج إلى زراعة خلايا جذعية ولكن علاجها مكلف للغاية ويحتاج إلى مبلغ ضخم.

وأنهت نهلة السيد حديثها أنها تتمنى من الله أن يشفي بنتها وتعود للمشي ولرياضتها المفضلة وهي الجري، وطالبة من جميع الناس أن يدعو إلى أبنتها بأن يشفيها الله وأن يتم علاجها خارج البلاد على نفقة الدولة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.