«مركز الخليج لمكافحة الارهاب» يكشف حصول أيمن نور على الجنسية الايرانية بتوصية من حزب الله اللبناني

كشف الاعلامي تامر امين، عن حصول الدكتور أيمن نور، مؤسس حزب الغد والبرلماني السابق، حصل على الجنسية الايرانية على عكس المتوقع من حصوله على الجنسية التركية أو القطرية سبيل المثال، وذلك لما يفعله مع التنظيم الارهابي لجماعة الاخوان المسلمين وقيادته المتواجدين في كلا من تركيا وقطر، خاصة انه عمل على تدشين ما يسمي بـ«الحرس الثوري للثورة». 

وتابع تامر امين خلال تقديمه لبرنامجه الشهير «من الاخر»، المذاع على قناة «روتانا مصرية » أنه في الماضي كان قد التقى بأيمن نور وتحدث معه بصفة شخصية، موضحا أن أيمن نور اخبره الاتي: «انا لما قعدت مع ايمن نور قالي انا عاوز اهدي واعمل اعادة مراجعة ليا واشوف مواقفي السياسية..»، معقبا: « انا بصراحة كنت مصدق أيمن نور وقولت جايز بس طلع في الحقيقة انه أكلني البلوظة ولبسني كمان السلطانية وظبطها كمان ». 

وأوضح أمين، انه اخبر ايمن نور أن المواقف السياسية والنضال من خارج الدولة لا يعتبر نضال، لافتا إلى أن ايمن نور مكث في لبنان يدير مطعمه هناك ولكنه مؤخراً حصل على الجنسية الايرانية. 

ومن جانبه أكد بلال الدوي، والذي يشغل منصب مدير مركز الخليج لمكافحة الإرهاب، هذا الخبر خلال مداخلته الهاتفية بالبرنامج وان ايمن نور خلال تواجده بلبنان انتهى جواز سفره المصري وبالتالي كان مضطرا لتجديده وبسبب مواقفه السياسية وسفره إلى تركيا وقطر ولقائه مع قيادات الاخوان هناك كان من الصعب عليه أن يجدده فحصل على الجنسية الايرانية وذلك بمساعدة ودعم من حزب الله اللبناني وبذلك تأكد علاقة ايمن نور بحزب الله وكذلك علاقته بايران، وانه بعد ذلك سافر إلى تركيا بصفته مواطن ايراني حامل الجنسية الايرانية ليكون قريبا من القيادات الاخوانية والتنظيم الدولي للاخوان لبحث الخطط التي تهدف لهدم الدولة المصرية. 


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.