مركز أبحاث شركة فاروس يؤكد بأن الدولار سوف يتراجع ويستقر عند 14 جنيهاً ويعلن التوقيت

أعلن مركز أبحاث شركة فاروس للأوراق المالية بأن الدولار كان أقوى العملات خلال عام 2016 وشهد ارتفاع كبيرا مقابل الجنيه المصري بالمقارنة بباقى العملات العربية والأجنبيه، وأعلن المركز عن أسباب الارتفاع القوى للدولار أمام الجنيه هذه الأيام وأكد بان الدولار سوف يستقر عند 14 جنيهاً، وعرض التقرير الذي قدمه مركز الأبحاث أسباب تزايد الطلب على العملة الأمريكية في الوقت الحالى.

مركز أبحاث شركة فاروس يؤكد بأن الدولار سوف يتراجع ويستقر عند 14 جنيهاً ويعلن التوقيت 1 28/12/2016 - 9:41 ص

– وأكد التقرير الذي أعده مركز أبحاث شركة فاروس لسوق الأوراق المالية بأن زيادة الطلب على العملة الأمريكية يرجع إلى تراكم الطلب على الدولار منذ يونيو 2016، وكذلك احتفاظ المستثمرين الأجانب بالعملة ورفضهم تحويل أرباحهم للجنيه المصري بسبب سعر الصرف المبالغ فيه، وكذلك زيادة الطلب من المستوردين على العملة لاستيراد المواد الخام وفي نفس الوقت زيادة الواردات المصرية حيث أصبحت 3 أضعاف الصادرات.

– كما أوضح تقرير مركز أبحاث شركة فاروس لسوق الأوراق المالية عن تراجع المعروض من العملة الأمريكية لضعف مصادر العملة الأجنبية في مصر، وبخاصة السياحة والتحويلات النقدية، واحتفاظ البعض بالدولارات بسبب القلق الشديد، وارتفاع معدلات الفائدة على شهادات الايداع بالجنيه المصرى.

– وأكد مركز فاروس بأن الجنيه المصري سيظل متراجع خلال النصف الأول من عام 2017 وسوف يعود بقوة في منتصف عام 2017 الثانى حيث تعود مصادر العملة الدائمة في هذا التوقيت وأكد التقرير بان سعر الدولار الأمريكى سوف يستقر عند مستوى من 14 إلى 15 جنيهاً عند عودة مصادر العملة الدائمة للتدفق وهى السياحة والتحويلات النقدية وذلك لن يحدث قبل منتصف عام 2017.