مرضه “القاتل” وفضل “زوجته” التي أراد إبعادها عنه.. محطات في حياة الفنان “أحمد زاهر”


يعتبر النجم المصري الكبير أحمد زاهر واحد من أهم نجوم الوسط الفني المصري، وقام بعمل العديد من الأعمال الفنية الكبيرة والرائعة خلال السنوات الأخيرة الماضية، وهو ما يجعله من نجوم الصف الأول في الوسط الفني المصري، وكان النجم الكبير قد إبتعد لفترة ليست بالقصيرة عن العمل الفني، وهو ما دفع الكثيرين للسؤال عن سبب هذا الإبتعاد، خاصة وأنه كان خلال تلك الفترة يقدم العديد من الاعمال المتميزة والتي حازت إعجاب الكثيرين في جميع أنحاء الوطن العربي وليس داخل مصر فقط.

وقد كشف النجم أحمد زاهر في وقت سابق عن سبب إبتعاده عن الوسط الفني، حيث صرح انه تعرض لوعكة صحية كبيرة كادت أن تنهي حياتة بشكل نهائي، فقد أكد النجم الكبير انه قد إكتشف بشكل مفاجئ انه مريض بالغدة الدرقية، وأنه في المراحل الأخيرة من المرض، وهو ما جعله يعاني بشدة خلال تلك الفترة، لأن الأطباء قد اكدوا له أنه ليس لديه فترة طويلة ويتوفي بسبب هذا المرض، مؤكدين على أنه بحد أقصي يستطيع المقاومة لفترة شهرين فقط.

وأضاف النجم الكبير أن لزوجتة فضل كبير جداً في قدرتة على المرور من تلك الفترة والقدرة على الشفاء من هذا المرض الذي كاد أن يفقده حياتة، حيث انها كانت بجانب طول فترة المرض ولم تتخلي عنه، بالرغم أنه حأول الإبتعاد عنها في بداية علمه بالمرض، لكي يخفف عنها وطئة الصدمة ولكنها رفضت الفكرة نهائياً وساعدته على الشفاء من المرض بشكل نهائي.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.