مديرة مستشفى السويس العام تستعين بالشرطة لإجبار الأطباء على إنقاذ حياة أحد المرضى

في واقعة فريدة من نوعها حيث قامت مديرة مستشفى السويس العام بالاتصال برجال الشرطة وذلك بعد وصول مريض إلى قسم الطوارئ بالمستشفى  وبه إصابات خطيرة تستلزم رعاية صحيحة خاصة حيث لم يجد ذوى المريض احداً من الأطباء بقسم العظام بالمستشفى الامر الذي دفعهم إلى الاستعانة بمديرة المستشفى والتي حاولت التواصل مع الأطباء دون جدوى مما دفعها إلى الاتصال بالشرطة  .

صورة تعبيرية

وعلى حد ما ما أشار به العاملون بالمستشفى حيث أفادوا بوصول مريض إلى قسم العظام  لإجراء جراحة عاجلة  وقد امتنع الأطباء عن إسعاف المريض وهو ما دفع الدكتورة عزيزة عبد الستار إلى الاستعانة برجال الشرطة نظراً لخطورة الحالة الصحية للمريض.

وعلى الجانب الاخر وعلى حد تصريحات للسيد  مدير عام الشئون الصحية بمحافظة السويس حيث أشار سيادته إلى أن الطبيب المسؤولين عن قسم العظام بالمستشفى كانا بالفعل خارج قسم الطوارئ الا انهما كانا في محيط المستشفى فقد كان طبيب العظام متواجد داخل قسم الأشعة بالمستشفى بنما كان الطبيب المسؤول عن الجراجة متواجد في سكن الأطباء وفي كلتا الحالتين فان المريض ليس لها ذنب في ذلك على حد تصريحات سيادته.

كما تجدر الإشارة إلى أن العاملين بالمستشفى قد أشاروا  إلى أن مديرة المستشفى لجأت إلى الاتصال بالشرطة لرفض الطبيبين الحضور لإسعاف المريض المشار اليه بقسم الطوارئ والذي كان في حاجة إلى جراحة سريعة وعاجلة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.