مدمن مخدرات ومٌعتل نفسياً، كافة المعلومات حول منفذ جريمة الإسماعيلية التي هزت الرأي العام

شهدت محافظة الإسماعيلية حادثة مرعبة مساء اليوم راح ضحيتها عامل وأب لـ 7 أطفال بعدما فصل الجاني رأسه عن جسده بسبب مشكلة عائلية بينهما، وأصبحت جريمة الإسماعيلية أكثر ما يتم البحث عنه في الانترنت حالياً وتتداوله جميع مصادر الأخبار المحلية والدولية.

مدمن مخدرات ومٌعتل نفسياً، كافة المعلومات حول منفذ جريمة الإسماعيلية التي هزت الرأي العام 1 1/11/2021 - 11:54 م

تداول الناس في جميع أنحاء مصر اليوم خبر حادثة الإسماعيلية الذي تحول الى “تريند” في مواقع التواصل الاجتماعي، وتداول الكثير من رواد ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي صوراً وفيديوهات توثق الحادثة من قلب الحدث “يرجى عدم مشاهدتها”، وكانت عملية القتل التي تصدرت المشاهد اليوم قد نٌفذت في قلب الشارع وعل مرأى من الجميع وقال شهود عيان كانوا متواجدين في موقع الحدث بأن الجاني كان يقوم بتنفيذ عمليته التي انتهت بفصل رأس المجني عليه لمدة تقارب الـ 20 دقيقة بدون أن يتدخل أحد، وبعد الانتهاء من جريمته البشعة اعتدى الجاني على أحد المارة وضربه بسلاح أبيض في وجهه لأنه كان يتحدث عبر الهاتف.

ويذكر بأن سبب الخلاف بحسب ما قالت بعض المصادر الأمنية هو أن المجني عليه كان قد أقام علاقة غير شرعية مع زوجة الجاني وشقيقته وحاول القيام بذات الشيء مع والدته.

صورة ضحية الحادث
صورة ضحية الحادث

وبعد اعتقال الجاني عقب تنفيذ عمليته توافرت بعض المعلومات عنه، وفي هذه السطور نقدم لكم بعض المعلومات المتوفرة حول الجاني.

  • تقول مصادر أمنية بأن الجاني من أصحاب السوابق الجنائية.
  • يعمل في ورشة صناعة أثاث، زامل المجني عليه في ذات الورشة اتي كانا يعملان بها وهي تعود لشقيق المجني عليه.
  • تم إيداعه في إحدى مصحات علاج الإدمان من قبل، يصنفه الأمن على أنه معتل نفسياً.

تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.