محمد محي الدين أبوزكو : “موتا هنيئا” ستصدر في معرض القاهرة الدولي للكتاب 2023

أكد الكاتب السوداني محمد محي الدين أبوزكو في تغريدة له على حسابه الرسمي في منصة تويتر أن روايته موتا هنيئا الفائزة بالمركز الثاني في مسابقة ببلومانيا للرواية العربية BCAN دورة 2022م اول ظهور لها سوف يكون في معرض القاهرة الدولي للكتاب شهر يناير المقبل 2023، وأضاف بأنه يستعد للانتهاء من عمل خامس بعد أعماله السابقة، والتي كانت بداية من ديوان شعر البكاء في محراب فاطمة والذي صدر عام 2020 عن دار الدار السودانية للكتاب في الخرطوم، وتلى ذلك رواية لازوريت والتائه عام 2021 التي صدرت عن دار نشر رقمنة الكتاب العربي ستوكهولم السويد، ثم ديوان بواح الرمق الأخير عام 2022 عن منصة هوامش للنشر الرقمي السودانية، وأخيراً رواية موتا هنيئا التي ستصدر عن دار ببلومانيا للرواية والتوزيع.

وقد أكد بأنه يركز حاليا على الأعمال الروائية أكثر من الشعرية، لكون الكتابة في مجالين مختلفين في وقت واحد تشتت الذهن ولا تمنحك الفرصة للإبداع.
ورغم ذلك أعلن تمسكه الكامل بالكتابة في كل المجالات التي رأى نفسه فيها، رافضا لفكرة الحد من مجال الإبداع الكتابي.
وأضاف كذلك بأنه يسعى للتفرغ بصورة كاملة للكتابة في مجال الرواية هذا العام، على أن يعاود إستئناف الكتابة الشعرية.
وقد تميز في خلق حالة من التعلق لدى القارئ بأعماله والتي تصب كلها في قالب العاطفة، في الشعر والرواية.

يذكر انه فاز بالمركز الثاني في مسابقة ببلومانيا للرواية العربية ضمن ثمانية فائزون من الجزائر، واليمن، ومصر.

وسيكون معرض القاهرة الدولي للكتاب القادم المعرض الثالث الذي سيشارك فيه الكاتب بعد معرض عام 2020 ومعرض 2022.

وتمكن الكاتب الشاب من تكوين قاعدة جماهيرية عريضة من القراء المحبين للأدب السوداني، بعد شيوع أعماله وسط فئة الشباب.

هذا وتعد الرواية هي سابع أعماله والرابعة التي نشرت، وقد ذكر سابقاً في حسابه على فيسبوك بأنه يحتفظ بثلاثة أعمال سابقة لم يقم بنشرها متعللا بأنها لم ترتقي لمستوى نشرها.

ويعد الكاتب السوداني، من ضمن عشرات المؤلفين الذين لجأوا إلى مصر لنشر أعمالهم بعد تعثر نشرها في السودان عطفا على الواقع الصعب الذي تمر به السودان

رابط التغريدة

اترك تعليقاً
أحدث المقالات