محلل إسرائيلى يكشف أسباب الحرب المتوقعة بين الجيش المصري والإسرائيلى

تسود حالة من القلق بين كلًا من الجانب المصري والإسرائيلى، خاصًة بعد لقاء النائب المفصول عن البرلمان توفيق عكاشة، بالسفير الإسرائيلى في مصر حاييم كورين.

محلل إسرائيلى يكشف أسباب الحرب المتوقعة بين الجيش المصري والإسرائيلى 1 6/3/2016 - 2:16 م

على الرغم من العلاقات التي تربط مصر بإسرائيل بموجب إتفاقية كامب ديفيد الذي وقعها الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات، إلا أن العلاقات لا تأخذ مجراها الطبيعى، فبكل الأحوال يرفض الشعب المصري أساليب التطبيع مع الكيان الصهيونى.

ففي مقال نشره الكاتب والمحلل الإسرائيلى أيهود إيلام، في صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية، أن مصر رغم الظروف الإقتصادية التي تضرب البلاد الآن، وبعض الشئون الداخلية، إلا أنها تعمل على تطوير الجيش بما فيه الكفاية.

يقول الكاتب والمحلل الإسائيلى، أن شركة صناعة الطائرات في روسيا، أعلنت قبل فترة عن بيع عدد من المقاتلات لإحدى دول شمال أفريقيا، وهو ما فسره الكاتب أن هذه الدولة هى مصر.

و أضاف أنه خلال شهر فبراير الماضى، أعلن مسؤول إسرائيلى رفيع المستوى، أنه يتعين على تل أبيب الإستعداد لكل الإحتمالات لمواجهة أى دولة عسكريًا.

و أكد على الرغم من إتفاقية السلام بين الدولتين فأنه هناك العديد من الأسباب التي تدعوا إلى القلق، ويجب علينا أن نعمل لكل الإحتمالات الواردة حال الوصول للخيار العسكرى.

و أضاف الكاتب في المقال الذي نشره في الصحيفة، أن إسرائيل الآن تعمل على الإستيلاء على مناطق الضفة الغربية، ولكن مع محاولة مصر لتسليط الضوء عليها دوليًا، فقد تحاول مصر في هذه الحالة إستخدام أى إسلوب لردع تلك المحاولة.

و قد قارن الكاتب الإسرائيلى بين قوة الجيش المصري والإسرائيلى، وقال أن مصر تعتبر أقوى دولة عربية في العتاد العسكرى، ولديها أكثر من 3000 دبابة من طرازات متطورة، وطائرات ومقاتلات حربية على أعلى مستوى، وجنود أساسيين، وإحتياط بعدد كبير.

هذا بالإضافة إلى القضايا الفلسطينية، الحصار الإسرائيلى على غزة، وتحاول مصر بشتى الطرق ردع كل أساليب الدولة العبرية للحفاظ على دورها الرئيسى في منطقة الشرق الأوسط والعالم أجمع.



اترك تعليقا