محكمة المعادي تصدر حكمها منذ قليل بشأن غادة عبد الرازق والفيديو الفاضح الذي أثار جدلاً كبيراً

منذ شهور قليلة وأثناء الصيف وقيام الفنانة غادة عبد الرازق بقضاء إجازتها السنوية في المغرب، خرجت إلى جمهورها في فيديو لايف على حسابها الخاص في إنستجرام، وأظهرت أجزاء حساسة من جسدها وظهرت بالفيديو وهي حالة غير متزنة وظاهرة للعيان، وأثار فيديو عبد الرازق حينها ضجة كبرى على وسائل التواصل الاجتماعي وفي الشارع المصري، الأمر الذي جعلها تخرج في أكثر من فيديو آخر، ومرة في أحد فيديوهاتها تقول أن الفيديو مفبرك ومرة أخرى تعتذر لجمهورها وتقول أنها تتعاطي علاج نفسي هو الذي جعلها تخرج بهذه الطريقة، وأنها لم تقصد ذلك إطلاقاً.

تشخيص طبي خاطئ لغاده عبد الرازق

وبعد هذا الفيديو الذي وصف بالفاضح، خرجت غادة عبد الرازق في مؤتمر صحفي خاص بفيلمها “كارما”، بملابس مبتذلة آثارت جدلاً كبيراً حيث ظهرت في المؤتمر الصحفي ببلوزه صغيرة تكشف الكثير من جسدها من الأمام، وبفتحة كبيرة في منطقة الصدر، كما ارتدت بوط كبير برقبة بالرغم من أننا كنا حينها في شهر يوليو وفي “عز الصيف”، وهاجم النشطاء عبد الرازق بسبب ملابسها والتي لا تُلبس إلا في السهرات وليس في مؤتمر صحفي يحضره الكثير من النجوم.

وبعد فيديو غادة عبد الرازق الفاضح تقدم المحامي سمير صبري ببلاغ ضدها في محكمة جنح المعادي واتهمها فيه بالفعل الفاضح والخادش للحياء من خلال خروجها لايف على إنستجرام، واليوم قضت نفس المحكمة ببراءة غادة عبد الرازق في التهمة المنسوبة إليها، وذلك بعد أن أكدت للمحكمة أنها أخذت علاج أفقدها توازنها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.