محامي الفنانة ميرهان حسين يدلي يتصريحات مثيرة حول قضيتها

أثارت قضية الفنانة ميرهان حسين الكثير من الضجة عبر مواقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك وتويتر حيث تدأول نشطاء  عبر مواقع التواصل الإجتماعي فيديو تظهر فيه النجمة الشابة آثناء إلقاء القبض عليها ويظهر فيه بوضوح تشابك النجمة مع عناصر الأمن وتوجيهها ألفاظ غير لائقة بالمرة إليهم وذكر أن الفنانة  قد قامت بالتعارك معهم مما أدي إلي إصابة أحدهم بجروح طولية بأظافرها

ميرهان حسين

وعلى ضوء القضية أعلن المحامي الأستاذ شعبان حسين محامي نقابة المهن التمثيلية أن ما ذكر في حق الفنانة ميرهان حسين باطلا وأن ضباط الكمين إعتدوا على الفنانة بالسب  والإعتداء الجسدي مما إستدعاها إلي الدفاع عن نفسها بتلك الطريقة كما أكد على أن ضابط الكمين قام بإفراغ محتويات حقيبتها الشخصية في الشارع كما أكد أيضا على أنه تم تلفيق تهمة حيازة وتناول الكحول إلي الفنانة فيما نفي الطب الشرعي ذلك

ميرهان حسين
ميرهان حسين

فيما ذكر والد الفنانة أن إبنته لم ترتكب أي ذنب ولا خطأ في حق ضباط الكمين وأنها تحترم كل العناصر الأمنية ولم تتجاوز الكمين ولم تتعرض بالسب والضرب لعناصر الكمين ولكن ما صدر من ضباط الكمين أدي إلي  إنفعال إبنته حيث تعامل معها ضباط الكمين بأسلوب غير لائق بالمرة ووجهوا إليها الكثير من الشتائم والسب العلني كما قاموا بإفراغ محتويات حقيبتها في الشارع وهو ما أثار غضبها كثيرا

فيما أعلن أنه لا يوجه أي إتهامات لجهة بعينها ولكن كل ما يتمناه أن يتم تطهير الشرطة من العناصر السيئة التي بأفعالها السيئة تسئ إلي الجهاز بأكمله وتثير مشاعر الشعب وغضبهم تجاه الشرطة