محافظ الشرقية يوجه رئاسة مدينة الزقازيق بتكثيف الاستعدادات لاستقبال فعاليات الدورة الأولى من مهرجان “تل بسطا”

وجه الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية رئيس مدينة الزقازيق بضرورة التنسيق مع رئيسي حي أول وثان للمباشرة في الاستعدادات بالمدينة من أجل استقبال فعاليات الدورة الأولى من مهرجان “تل بسطا” والذي ستقام جميع فعالياته في الزقازيق، ويعد مهرجان تل بسطا أول مهرجان سياحي ثقافي يُقام على مستوى المحافظة والقائمة على تنظيمه وزارة الثقافة التي تعتبر ممثلة ممثلة في دار الأوبرا بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار والتي تمثل هيئة تنشيط السياحة بمحافظة الشرقية بالمنطقة الأثرية تل بسطا بمركز الزقازيق، وتنطلق فعاليات المهرجان اليوم وتستمر حتى 22 من شهر مايو الجاري.

شدد الدكتور ممدوح غراب على الأجهزة التنفيذية بمدينة الزقازيق بضرورة تكثيف أعمال النظافة العامة والتجميل ودهان البلدورات والأرصفة وكذلك قص وتهذيب الأشجار على خلفية الارتقاء بالوجه الجمالي والحضاري لمدينة الزقازيق والظهور بصورة مشرفة أمام السادة الضيوف المترددين على المهرجان.

تنفيذاً لتوجيهات المحافظ قامت الأجهزة التنفيذية بمدينة الزقازيق بتكثيف أعمال النظافة وتم ذلك عبر تنظيم حملات يومية تقوم بالمرور على الطرق الرئيسية والميادين العامة بالمدينة، وتم المرور على الطريق العام الزقازيق – بلبيس وتم رفع الأتربة من جانبي الطريق، كما تم غسل البلدورات على الطريق العام وكذلك الألواح أعلى الكوبري، وتم استكمال أعمال دهان البلدورات على الطريق نفسه.

قامت الوحدة المحلية بشوبك بسطة بتنظيم حملات نظافة أيضا قامت بالمرور على شوارع القرية الرئيسية والفرعية وتم رفع تراكمات المخلفات من الطرق، كما قامت حملات النظافة بالمرور على العديد من القرى التابعة للوحدة المحلية بشوبك بسطة.

هذا وقد قامت رئاسة حي أول الزقازيق بالتعاون مع أجهزة شرطة المرافق بتنظيم حملة لرفع الإشغالات من على الطرق الفرعية والرئيسية، وقامت الحملة بالمرور على شارع النقراشي وأمام القصر الأبيض ونفق المشاه بالمحطة وكذلك ميدان عرابي وميدان التحرير وشارع البوسطة وشارع مولد النبي، والحلقة وكوبري أبو عميرة وشارع فاروق، وتم رفع الكثير من الإشغالات المخالفة وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاه المخالفين وما زالت الحملة مستمرة في أعمالها وتجوب الشوارع الرئيسية والفرعية والميادين العامة بنطاق حي أول الزقازيق.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.