محافظ الشرقية يتابع تطورات قضية تقنين الأراضي المملوكة للدولة

تابع محافظ الشرقية الدكتور ممدوح غراب، برفقة العميد محمود متولي مدير إدارة الأملاك بالديوان العام، آخر التطورات في قضية تقنين الأراضي المملوكة للدولة لتحديد معدلات الأداء وتسريع فحص الطلبات التي تم تقديمها من جانب المواطنين المخالفين، واتخاذ القرار بشأنها، وإبرام العقود وتقنين أوضاعهم ودخولهم تحت سقف الدولة وفقاً للقانون.

ملف أراضي الدولة

وشدد محافظ الشرقية، على مدير إدارة الأملاك بضرورة الانتهاء من العمل على هذا الملف الهام بشكل سريع، والتزام الجدية والصرامة داخل إدارته، وتحقيق الأهداف بدقة وفقاً للإجراءات والجداول الزمنية المقررة، مشيراً إلى سرعة تحديد المساحات والإحداثيات ومراجعتها بدقة بالتنسيق بين الجهات المختصة.

وأكد محافظ الشرقية على ضرورة استكمال إجراءات تقنين أوضاع الأراضي المملوكة للدولة بسرعة، والحصول على مستحقاتها وتقديم إيضاح يومي لوزارة التنمية المحلية لردع المواطنين المخالفين واستعادة حقوق الدولة والشعب بالكامل.

ومن جهته، قال رئيس إدارة الأملاك، أنه تم إصدار 8650 عقداً في مراكز المحافظة، فيما يبلغ عدد العقود التي من المقرر إصدارها قريباً 2518 عقدا في مراكز المحافظة حتى شهر يناير الجاري.

محافظ الشرقية يتابع تطورات قضية تقنين الأراضي المملوكة للدولة

واوضح أنه بسبب المخالفات تم تشكيل لجان لتقنين أوضاع الأراضي وعمليات الإزالة، وإعداد تقارير خاصة بهذا الموضوع، ومتابعة أوضاع عقود البيع وإيراداتها.

متابعة أعمال رصف الشوارع

كما قام محافظ الشرقية اليوم الخميس، بمتابعة استكمال أعمال الرصف الجارية في شارع المشير أحمد إسماعيل بمنطقة القومية بالزقازيق، وذلك برفقة المحاسب نبيل فاروق رئيس مركز ومدينة الزقازيق، والمحاسب محمد الأباصيري رئيس حي ثان، ضمن خطة وضعت لرصف الشوارع بمنطقتي القومية وفلل الجامعة بمدينة الزقازيق وزيادة كفاءتها.

وأكد المحافظ على رئيسي مركز الزقازيق وحي ثان الزقازيق، بالتنسيق المستمر مع الشركة المنفذة لحل كافة المشكلات التي تعوق استكمال أعمال الرصف والانتهاء منا وفق الجدول الزمني المحدد، وإنشاء محاور مرورية جديدة تسهل حركة المركبات وفق خطة المرور المعتمدة في محافظة الزقازيق، واستكمال تطوير وتجميل المنطقة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.