محافظ الشرقية في ختام مهرجان تل بسطا: يروج للسياحة ويحافظ على الهوية المصرية

حضر محافظ الشرقية الدكتور ممدوح غراب، ختام مهرجان تل بسطا للموسيقى، الذي يقام في الزقازيق منذ يوم الجمعة الماضي، موضحًا أن المهرجان يعتبر وسيلة جيدة وقوية للترويج للسياحة، كما يحافظ على الهوية المصرية أمام العالم؛ حيث يضم عدد كبير من نجوم الغناء البارزين، مثل الفنان علي الحجار، إضافة إلى أنه كشف عن محتويات منطقة تل بسطا، التي تعتبر من أهم المناطق الأثرية في محافظة الشرقية.

مهرجان تل بسطا

تعليق محافظ الشرقية على مهرجان تل بسطا

وأشار محافظ الشرقية، إلى أن مهرجان تل بسطا ظهر أمام العالم بشكل مشرف، ونجح القائمين عليه أن يعبروا من خلال الفعاليات التي استمرت 3 أيام، عن الفن والهوية المصرية، موجهًا الشكر إلى وزارة الثقافة والسياحة والأوبرا المصرية والداخلية، حيث أن كل هذه الجهات استطاعت تسليط الضوء على قطعة هامة من المناطق الأثرية المصرية، والتي على الرغم من أهميتها إلا أن البعض لم يكن يعرفها.

مهرجان تل بسطا حدث ثقافي هام

وأكد “غراب”، أن مهرجان باسطا الذي قدمه عدد كبير من النجوم، مثل مدحت صالح وفرقته الموسيقية وعلي الحجار وفرقته، يعتبر حدث ثقافي فريد ويساعد في الترويج للسياحة الخارجية والداخلية؛ لأنه منح صورة كاملة عن أهمية المكان، خاصةً وأن عدد كبير من المواطنين في الشرقية حرصوا على حضور فعاليات المهرجان.

مهرجان تل بسطا

معلومات عن منطقة تل بسطا

  1. اسم المنطقة مشتق من كلمة “بر- باستت” والتي تعني مركز عبادة الإله “باستت”، وهو القطة والتي كانت مرتبطة بالخصوبة عند المرأة- بحسب وزارة السياحة.
  2. كانت تعتبر مركز هام للتجارة، لأنها من المناطق الأساسية التي يتم المرور عليها للذهاب إلى سيناء.
  3. تضم معالم أثرية عديدة، مثل زوجة رمسيس الثاني.
  4. تحتوي المنطقة على بئر يعود للعصر الروماني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.